الامام الحسن بن علي (ع) اكثر عباد وزهاد زمانه

تصادف اليوم الاثنين ال 15 من شهر رمضان المبارك ذكري مولد السبط الاكبر الامام الحسن بن علي بن ابي طالب (ع) وبهذه المناسبه العطره تقدم وكاله مهر للانباء احر التهاني والتبريكات الي المسلمين كافه.

 لقد ولد الامام الحسن المجتبي (ع) في 15 رمضان المبارك في العام الثالث من الهجره النبويه الشريفه بالمدينه المنوره ونشا في حجر جده الرسول الاعظم محمد (ص) ورضع من لبن الايمان من امه فاطمه الزهراء البتول (ع) بنت الرسول وتربي علي يد ابيه علي المرتضي (ع) ربيب الوحي والرساله.
 وقد عرف عن هذا الامام الهمام شانه شان جده المصطفي (ص) وابيه المرتضي (ع) وامه الزهراء (ع) وجدته خديجه الكبري (ع) بالكرم والجود حيث انفق امواله ثلاث مرات في سبيل الله زاهدا في الدنيا غير راغب فيها وكيف لايكون هكذا وقد غذته اكف سيد المرسلين ورضع من ثدي الايمان وفطم بالاسلام فطاب حيا وطاب شهيدا.
 وامر النبي (ص) بمجرد ولاده سبطه الاكبر بذبح شاه وحلق راسه ووزع علي قدر وزن شعره علي الفقراء وطيبه بالمسك والعنبر واطلق عليه اسم الحسن ولقبه بابي محمد.
 لقد الرسول الاعظم (ص) يبدي حبا عظيما وحنانا كثيرا علي حفيديه الامامين الهمامين الحسن والحسين (ع) وكان يكرمهما ويبجلهما امام الملاء من الناس ويشيد بهما وبابيهما وامهما وابيهما الامام علي (ع) حيث نزلت الايه الشريفه " انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا " .
 وكان عمر الامام الحسن (ع) بعد رحيل جده المصطفي (ص) وامه الزهراء (ع) سبعه اعوام وترعرع بعدها علي يد ابيه الامام علي بن ابي طالب (ع) حتي استشهاد والده فتولي امامه المسلمين الي ان دس له معاويه بن ابي سفيان السم فقتله علي يد زوجته جعده بنت القيس بن الاشعث بعد ان خدعها بتزويجها ولده يزيد الا انه خذلها بذريعه انها قتلت ابن رسول الله (ص) فكيف لاتقتل ولده ودفن في مقبره البقيع بالمدينه المنوره .
 ومن زهده وورعه فقد حج الامام الحسن (ع) بيت الله الحرام 25 مره راجلا تضرعا لله سبحانه وتعالي وكان يبكي بكاء شديدا كلما ذكر الموت او القبر ويغمي عليه من خشيه الله ويجود بنفسه اذا وقف للصلاه فسلام عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا. / انتهي/
 

 

رمز الخبر 391613

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =