عباس وهنيه يدينان المجزرة الصهيونية في قطاع غزة

دان الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنيه اليوم الاربعاء المجزرة الصهيونية في قطاع غزة بعد استشهاد ستة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال.

ونقلت وكالة مهر عن وكالة الصحافة الفرنسية ان بيانا صادرا عن السلطه الفلسطينيه اشار الى ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس دان بقوه "المجزره " الاسرائيليه التي اودت بحياه سته شهداء وحوالي اربعين جريحا في بيت حانون  
وبعد ان وصف عمليه الجيش الاسرائيلي بانها "جريمه مروعه ", دعا عباس  "حكومه الاحتلال " الي التوقف فورا عن كل الاعمال العدائيه ضد الشعب الفلسطيني.  
كما دعا الاسره الدوليه الي التدخل بسرعه لوقف هذه الاعتداء ات ومنع تدهور جديد للوضع في المنطقه.  
من جهته , قال هنيه خلال افتتاح اجتماع طارئ لمكتب الحكومه التي شكلتها حركه المقاومه الاسلاميه (حماس ) "واضح ان هذا التصعيد الاسرائيلي والمجزره التي ارتكبها في بلده بيت حانون ونواياه التوسعيه , تاتي في سياق حمله الضغوط علي شعبنا وحكومته بهدف اسقاط التجربه الديموقراطيه الفلسطينيه ". 
واضاف ان "هذه المجزره هي اول ثمار ضم (زعيم حزب اسرائيل بيتنا اليميني المتطرف افيغدور) ليبرمان الي الحكومه الاسرائيليه مما يشير الي الصيغه السياسيه العدوانيه الاسرائيليه ضد شعبنا الفلسطيني ".    
وافيغدور ليبرمان معروف بتاييده استعمال القوه مع الدول العربية , وكان اثار الكثير من الجدل قبل سنوات عندما اقترح قصف سد اسوان المصري اثر خلاف سياسي مع مصر. 
وقالت وسائل الاعلام الاسرائيليه ان ليبرمان اقترح الاربعاء خلال اجتماع للحكومه ان يعتمد الجيش الاسرائيلي في قطاع غزه الوسائل عينها التي يعتمدها الجيش الروسي في الشيشان.  
واستشهد سته فلسطينيين واصيب اربعون آخرون في قطاع غزه خلال عمليه واسعه شنتها قوات العدو الاسرائيلي فجر الاربعاء وفق مصادر طبيه فلسطينيه.     
واعاد الجيش احتلال مدينه بيت حانون شمال الاراضي الفلسطينيه , حيث استشهد سته فلسطينيين بينهم ثلاثه من حركه حماس برصاص الجنود./انتهى/
رمز الخبر 401071

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =