الطلبة: ايران لن تتخلى عن حقها في استخدام التقنية النووية المدنية

أكد البيان الختامي لمسيرات الطلبة في يوم مقارعة الاستكبار العالمي اليوم ان الشعب الايراني لن يتخلى عن حقه في امتلاك التقنية النووية المدنية معلنا دعمه لخيار الحوار في هذا الشأن.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان البيان الصادر عن مسيرات يوم مقارعة الاستكبار العالمي الموافق الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر (ذكرى احتلال وكر التجسس الاميركي في طهران), أشار الى المحاولات التي يبذلها الاستكبار العالمي للحد من تقدم ورقي الثورة الاسلامية في ايران, مؤكدا ان لغة التهديد والقوة لن تجدي نفعا مع الشعب الايراني بل انها ستزيد من وحدته وتماسكه .
 واضاف البيان ان الشعب الايراني يعتبر اميركا العدو الاول له بسبب ارتكابها مختلف الجرائم وتدخلها في شؤون البلدان الاسلامية واستمرار مؤامراتها ضد ايران الاسلامية .
 وأوضح البيان ان امتلاك التقنية النووية المدنية يعد مصدر فخر واعتزاز للشعب الايراني ولكل ايراني في شتى بقاع العالم, مشيدا بجهود العلماء والمتخصصين الايرانيين المؤمنين .
 وأضاف ان الشعب الايراني الأبي يعلن دعمه لسير المحادثات التي اجريت حتى الآن من اجل تسوية الملف النووي الايراني, ويؤكد في نفس الوقت على عدم تخليه عن حقه في استخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية .
 وطالب المشاركون في مسيرات يوم مقارعة الاستكبار العالمي في بيانهم الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الاسلامي وحركة عدم الانحياز الاضطلاع بمسؤولياتهم القانونية وواجبهم الانساني حيال صيانة أمن واستقرار المنطقة وجلاء المحتلين من العراق وافغانستان وخروج المحتلين الصهاينة من كافة الاراضي الاسلامية التي يحتلها وخاصة الاراضي الفلسطينية .
 وأضاف البيان ان الطلبة المشاركين في هذه المسيرات يجددون العهد بالوفاء لأهداف الامام الخميني الراحل (رض) والبيعة لقائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي (مد ظله العالي), معلنين دعمهم للحكومة ومجلس الشورى الاسلامي والسلطة القضائية في البلاد ./انتهى/

رمز الخبر 401949

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =