نواب مجلس الشورى الإسلامي ينددون باعتداء الشرطة الأميركية على طالب جامعي ايراني

أصدر 212 نائبا في مجلس الشورى الاسلامي بيانا نددوا فيه بقيام الشرطة الاميركية بالاعتداء على طالب ايراني يدرس في جامعة كاليفورنيا.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان نواب مجلس الشورى الاسلامي أدانوا في بيانهم قيام الشرطة الاميركية بالاعتداء والتطاول بالضرب على الطالب الجامعي الايراني مصطفى طباطبائي في مكتبة جامعة كاليفورنيا الاميركية (UGLI ), مؤكدين ان حكومة واشنطن سوف لن تحصد من هذا العمل القبيح سوى الخزي والعار .
 وأوضح البيان بان الدعاوي الكاذبة التي تطلقها الحكومة الاميركية في مجال الدفاع عن حقوق الانسان بدأت تتكشف يوما بعد يوم , فهي تتهم حكومات الدول الأخرى بنقض حقوق الانسان في حين انها ترتكب الجرائم البشعة في سجون غوانتنامو وأبوغريب , وتعتدي كذلك بهمجية على طالب علم في الحرم الجامعي وأمام مرأى ومسمع الاساتذة والطلاب.
 وأضاف البيان "نحن نواب مجلس الشورى الاسلامي ندين بشدة هذا العمل الهمجي والقبيح واللاإنساني , وندعو المؤسسات الراعية لحقوق الانسان ولامم المتحدة والمنظمات المدنية في العالم الى إدانة هذا العمل اللاإنساني الذي نفذ في الحرم الجامعي , في الوقت الذي نطالب فيه المراجع القضائية الدولية بالتحقيق في هذا الإعتداء ومحاسبة مرتكبيه ومعاقبتهم "./انتهى/

رمز الخبر 408774

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 14 =