ممثل ايران يدين ازدواجيه تعامل مجلس الامن الدولي حيال ايران واسرائيل

دان ممثل ايران بالامم المتحده " محمد جواد ظريف " ازدواجيه مجلس الامن الدولي حيال البرنامج النووي السلمي الايراني والتسليحي الذي يعتمده الكيان الصهيوني.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان ممثل الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الدائم بالامم المتحده " محمد جواد ظريف " اعلن ذلك ردا علي القرار الذي اصدره مجلس الامن الدولي ضد ايران موكدا ان اللجوء الي مثل هذه الاساليب لاجبار طهران علي الدخول في حوار لن يساعد علي تحقيق هذا الهدف.
 واشار " ظريف " الي ان اتخاذ هذا القرار جاء بعد عده ايام من اعتراف رئيس الوزراء الصهيوني امام الملاء العام بامتلاك تل ابيب الاسلحه النوويه موكدا ان فرض الحظر علي ايران التي تنتمي لعضويه معاهده الحد من انتشار الاسلحه النوويه NPTياتي في الوقت الذي يتم فيه غض الطرف عن التهديد الذي يشكله الصهاينه للامن والسلام العالميين.
 واكد  ان الحظر يفرض علي الشعب الايراني الذي يوكد علي حقه المشروع في استخدام الطاقه النوويه لاغراض سلميه بحته واثبت تعاونه البناء والشفاف الواضح مع الوكاله الدوليه في حين يطلق العنان للكيان الصهيوني الذي يتملص من عضويه معاهده الحد من انتشار الاسلحه النوويه بل يبادر الي تكديس هذه الاسلحه الفتاكه في ترسانته بدعم اميركي.
 واعتبر " ظريف " السماح لفريق مفتشي الوكاله الدوليه للطاقه الذريه تفتيش جميع المنشآت النوويه في ايران دليلا واضحا من هذا التعاون مشيرا الي تنفيذ طهران اتفاقيه البروتوكول الاضافي وتاكيد المفتشين عدم رويه اي انحراف في البرنامج النووي الذي تعتمده ايران وتعليقها تخصيب اليورانيوم بصوره طوعيه لاكثر من عامين.
 واوضح ان معاقبه شعب كامل بسبب ممارسه حقوقه المشروعه تاتي في اطار مصالح الكيان الصهيوني الذي يعتبر العدوان من اهم خصائصه الذاتيه حيث تقدم اليوم له هديه لقيامه بتكديس الاسلحه النوويه سرا.
 وشدد ممثل ايران علي ان الحكومات التي دفعت بمجلس الامن الدولي لاصدار القرار الاخير ضد ايران لبرنامجها النووي السلمي هي نفسها التي تتجاهل التمرد الذي يعتمده الكيان الصهيوني الصلف علي القوانين الدوليه بل تقوم بدعمه بالرغم رفضه عضويه معاهده الحد من انتشار الاسلحه النوويه NPT.   
 واكد ان رد فعل مجلس الامن علي امتلاك الكيان الصهيوني للاسلحه النوويه سيكشف هل ان مجلس الامن سيعمل ازاء هذا التهديد وفقا للماده ‪۲۴‬ من ميثاق الامم المتحده ام سيتحول الي اداه بايدي بعض البلدان دائمه العضويه لتسويه مشاكل سياستهم الخارجيه. 
 واشار ظريف الي خطوره امتلاك الكيان الصهيوني للاسلحه النوويه وهو يقوم بانتهاكاته الصارخه للقرارات والمواثيق الدوليه وفي ارهاب الدوله والتمييز العنصري واحتلال اراضي الغير بالقوه واضاف، ان عدول الكيان الصهيوني عن "استراتيجيه الغموض" التي كان يعتمدها قبل ذلك ازال كل ذريعه امام مجلس الامن للتعامل مع هذه التهديد الخطير للسلم والامن الدوليين.  / انتهي/

 

رمز الخبر 425820

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =