وزيرا الدفاع الايراني والسوداني يعقدان الجولة الأولى من محادثاتهما

عقد وزيرا الدفاع الايراني العميد مصطفى محمد نجار والسوداني الفريق عبد الرحيم محمد حسين صباح اليوم السبت الجولة الأولى من محادثاتهما في العاصمة طهران.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان العميد نجار اعتبر في هذه المحادثات السودان صديقا قديما لايران مؤكدا أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي السودان مكانة خاصة في سياستها الخارجية والدفاعية .
 وقال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة "ان الموقع الاستراتيجي لايران في الشرق الأوسط والخليج الفارسي وللسودان في أفريقيا والبحر الأحمر, يعدان عاملان مؤثران جدا في تطورات الأوضاع في هاتين المنطقتين ".
 وأكد العميد نجار على ضرورة تعزيز وتنمية التعاون الدفاعي بين ايران والسودان, وتعزيز الوحدة والتضامن بين البلدان الاسلامية من اجل تهيئة الطروف الملائمة لتطور وازدهار العالم الاسلامي .
 وانتقد العميد نجار الخطوات العدائية الاخيرة لزعماء البيت الابيض في هجومهم على المدنيين في الصومال والقنصلية الايرانية في شمال العراق معتبرا ان هذه التصرفات تدلل على عجز وفشل هذا النظام, مؤكدا في نفس الوقت بان خروج الاميركان المحتلين من المنطقة هو الطريق الوحيد الذي ممكن ان يعيد السلام والأمن الى هذه المنطقة .
 واستعرض وزير الدفاع في هذا الاجتماع قدرات الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال الصناعات الدفاعية, مؤكدا استعداد طهران لوضع تجاربها وخبراتها الدفاعية في خدمة جميع البلدان الاسلامية .
 بدوره قال الفريق عبد الرحيم محمد حسين بأن الثورة الاسلامية بقيادة الامام الخميني (ره) هي ثورة ليس لها نظير في التاريخ المعاصر, مؤكدا انها قاربت بين قلوب المسلمين في العالم .
 وأوضح وزير الدفاع السوداني بأن الاميركيين يحاولون بشتى الاساليب الحيلولة دون تطور وازدهار البلدان الاسلامية, مؤكدا ان امتلاك الجمهورية الاسلامية الايرانية للتقنية النووية المدنية هو حق مطلق للشعب الايراني الكبير ./انتهى/

رمز الخبر 433906

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =