برلماني عراقي : مداهمة القنصلية الايرانية في اربيل اعتداء على السيادة العراقية

قال عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي حسن السنيد ان مداهمة القوات الامريكية للقنصلية الايرانية في اربيل واعتقال موظفيها هو اعتداء واضح للسيادة العراقية وخرق لاقليم كردستان.

ونقلت وكالة مهر عن وكالة أنباء (أصوات العراق) أن السنيد اضاف " هذا لايؤثر على العلاقات العراقية الايرانية وان الذين اعتقلوا هم دبلوماسيين ايرانيين."
واوضح السنيد"لاتزال الحكومة العراقية تخاطب الجهات الامريكية من اجل اطلاق سراحهم وباسرع وقت ممكن."
واشار السنيد الى ان "التجاوزات التي تقوم بها تركيا على الحدود العراقية ودخولها حوالي تسعة كيلومترات هو انتهاك واضح لسيادة العراق."
وقال ان"تركيا اعتادت على هذه الانتهاكات منذ النظام السابق ولكن على الخارجية العراقية ان تضع حدا لهذا " الاستهتار الواضح"على حد وصفه."
واضاف" اذا ارادت تركيا ان تحضى بعلاقات طيبة مع العراق عليها ان تحسن من تصرفاتها تجاهه."
وقال ان" المؤثرات التي قد تعرقل انجاح الخطة الامنية كثيرة منها الميليشيات وتنظيم القاعدة وبقايا البعثيين والاحتلال الامريكي واللصوص."
واضاف"على الكتل السياسية ان تدرك ان خطة بغداد غير موجهة للطائفية وانما موجهة الى الكل وان وجود قوى عسكرية غير رسمية تعمل بالخفاء يجب ان تنتهي."
وكانت قوات أمريكية داهمت فجر الخميس الماضي القنصلية الإيرانية في أربيل واعتقلت خمسة من موظفيها واستولت على أجهزة حاسوب ووثائق./انتهى/
رمز الخبر 435084

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =