عشرات القتلى في غارة للناتو جنوبي أفغانستان

سقط عشرات القتلى الأفغان في غارة جوية شنتها قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) على منطقة بولاية هلمند جنوبي أفغانستان.

وقال قائد شرطة الولاية إن القصف أوقع 25 قتيلا مدنيا بينهم تسع نساء وثلاثة أطفال إضافة إلى مصرع عشرين من مسلحي حركة طالبان. 
وأوضح قائد شرطة الولاية أن الناتو قصف قرية آدم خان في منطقة غرشك الليلة الماضية، مشيرا إلى أن القصف طال خطأ منزلين أو ثلاثة منازل لمدنيين. 
و سقط عدد كبير من المدنيين في الغارة التي جاءت عقب اشتباكات بين طالبان وقوات الناتو في المنطقة ذكرت طالبان أنها دمرت خلالها عددا من العربات للحلف وكبدته خسائر فادحة.  
وأكد ناطق باسم القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (إيساف) التابعة للناتو، وقوع مواجهات في ولاية هلمند "أسفرت عن سقوط ضحايا".
ولم يحدد المتحدث جون توماس هوية هؤلاء الضحايا ولا عددهم. 
في تطور آخر قتل ثلاثة من أفراد الشرطة الأفغانية وجرح واحد في هجوم شنته طالبان على دورية للشرطة في ولاية ننغرهار شرقي البلاد وفق ما ذكره متحدث باسم حاكم الولاية اليوم. 
وجاءت هذه التطورات بعد ساعات من مقتل جندي من الناتو وجرح خمسة آخرين في انفجار عبوة ناسفة بدوريتهم بولاية غزني شرقي أفغانستان.
ولم تحدد قوة إيساف التي أعلنت الخبر جنسية الجندي القتيل، وإن كانت تلك المنطقة تشهد انتشارا للقوات الأميركية التي تشكل غالبية قوات التحالف.يأتي هذا الحادث بعد مقتل ثلاثة جنود كنديين أول أمس في انفجار عبوة ناسفة في مركبتهم بولاية قندهار جنوبي أفغانستان.
وترتفع بذلك خسائر القوات الأجنبية في أفغانستان منذ بداية هذا العام إلى أكثر من 90 قتيلا ./انتهي/

رمز الخبر 505963

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =