بروجردي: محاولات اميركا للدخول في آسيا الوسطى تعتبر انتهاكا لحقوق شعوبها

اكد رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي ان محاولات اميركا لتقوية تواجدها في منطقة آسيا الوسطى, تعتبر انتهاكا لحقوق شعوب المنطقة.

 وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس لجمة الأمن القومي والعلاقات الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي التقى عصر أمس في طهران مع مساعد وزير الخارجية القرقيزي سارابايوف وتباحث معه العلاقات الثنائية وأهم قضايا المنطقة .
 ووصف بروجردي العلاقات بين ايران وقرقيزيا بأنها جيدة للغاية في جميع المجالات مؤكدا على ضرورة تنمية التعاون بين البلدين على الصعيدين الاقليمي والدولي , لاسيما في المجال البرلماني .
 واشار بروجردي الى ان اميركا هي السبب في نشوب أكثر النزاعات والتوترات في المنطقة والعالم, قائلا "ان تحدي اميركا الجديد لروسيا في قضية الدرع الصاروخية أمر مقلق يذكرنا بالوضع أيام الحرب الباردة ".
 واضاف "ان اتساع رقعة التوترات وانعدام الأمن لا يخدم مصالح بلدان المنطقة والعالم ".
 وتطرق رئيس لجمة الأمن القومي والعلاقات الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الى المحاولات التي تبذلها اميركا من اجل تقوية تواجدها في منطقة آسيا الوسطى, معتبرا هذه المحاولات انتهاكا لحقوق شعوب المنطقة , مضيفا "خلافا لادعاءات الدول الغربية فان تواجدها ليس فقط لم يضمن أمن المنطقة فحسب بل انه أصبح سببا لنمو ظاهرتين سيئتين هما الارهاب وانتاج المخدرات ".
 من جانبه أعرب مساعد وزير الخارجية القرقيزي في هذا اللقاء عن ان بلاده تعتبر ايران دولة جارة وشقيقة , وهي ترغب بتنمية تعاونها الثنائي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في المجالات كافة .
 وأشار سارابايوف الى تطورات الأوضاع في المنطقة وخاصة في افغانستان قائلا "ان المخدرات والارهاب هما أهم القضايا التي تواجهها المنطقة حاليا ويجب علينا محاربتهما من خلال التعاون الشامل بين بلدان المنطقة "./انتهى/

رمز الخبر 517924

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =