طالبان تؤكد قتل الرهينتين الألمانتين

أعلن متحدث باسم حركة طالبان "يوسف احمدي" اليوم السبت ان الحركة قتلت الرهينتين الألمانيتين, مشيرا الى ان سبب القتل هو رفض السلطات الافغانية والألمانية التفاوض.

 وأعلن احمدي في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية "الحكومة الافغانية لم تتصل بنا فقتلنا الرهينة الثاني ".
 وكان أعلن قبل ذلك مقتل الألماني الأول بالرصاص, مضيفا "سيقتل الثاني اذا لم تتصل بنا السلطات الأفغانية أو الألمانية حتى الساعة 13,00 (08,30 ت غ )".
 وكانت طالبان أمهلت الحكومتين الافغانية والالمانية حتى ظهر اليوم السبت (7,30  ت غ) للتفاوض معها حول مصير الالمانيين اللذين خطفا الاربعاء, وهددت بقتلهما في حال لم يتم ذلك .
 ولم تكشف هوية الالمانيين ولا مهنتيهما, الا ان مصادر افغانية ذكرت انهما مهندسان يعملان لشركة لم تحدد .
 ورفضت السفارة الالمانية في كابول التعليق على اعلان طالبان , بينما أعلنت وزارة الداخلية الافغانية انها لا تملك اي معلومات حول هذه القضية .
 وفي حال تأكد مقتل الالمانيين , ستكون المرة الاولى التي يقتل فيها رهائن اجانب في افغانستان منذ مقتل مهندس هندي بيد طالبان في نيسان/ ابريل 2006 .
 وكانت طالبان خطفت وقتلت مهندسا بريطانيا قبل سنة من ذلك .
 وخطف الالمانيان في ولاية ورداك على بعد مئة كيلومتر جنوب كابول .
 وطالبت طالبان بانسحاب ثلاثة آلاف جندي الماني متمركزين في افغانستان وبالافراج عن كل ناشطيها في السجون الافغانية .
 وهناك حوالي الف عنصر من طالبان معتقلين في افغانستان , بحسب وزارة العدل .
 ولم تشر طالبان الى مصير الافغان الخمسة الذين خطفوا مع الالمانيين ./انتهى/

رمز الخبر 521474

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =