حذر رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان من ان اقامة النظام الفيدرالي في العراق سيهدد استقرار المنطقة.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن أردوغان في مقابلة مع صحيفة الاهرام المصرية نشرت اليوم معارضة تركيا لإقامة نظام فيدرالي على أساس عرقي هناك قائلا "إنه يهدد الاستقرار في المنطقة‏".‏
ورأى أن رغبة الفصائل الكردية العراقية في إقامة فيدرالية علي أساس عرقي يتعارض مع حقائق العراق الديموغرافية والدينية والعرقية وإرادة الدول المجاورة للعراق‏.
وقال : "نعتقد بان هذا التوجه لا يخدم مبدأ الحفاظ على وحدة أراضيه وسيؤدي إلى فتح الباب أمام انعدام الاستقرار غير المرغوب فيه بالمنطقة وسوريا تشاطرنا هذه القناعة‏,‏ ونحن ننتظر من العالم العربي أن يرفع صوته ويتخذ موقفا واضحا موحدا بشأن وحدة أراضي العراق الذي هو دولة عربية‏".‏
واضاف :"‏ نريد عراقا موحدا محافظا على تماسكه الوطني مندمجا مع المجتمع الدولي ونريد للشعب العراقي أن يعيش في سلام وأمن ورفاهية‏".‏
واردف اردوغان قائلا : " يجب على جميع دول المنطقة الصديقة والشقيقة تقديم الدعم للشعب العراقي لوقف العمليات الإرهابية وإحلال السلام والأمن هناك‏,‏ ومستقبل العراق مرتبط بالإسراع في مرحلة تسليم السيادة لشعبه وتطبيع الأوضاع هناك‏‏ وقضية العراق‏‏ ‏ تمثل أهمية كبيرة لأمن واستقرار المنطقة ككل‏,‏ والتطورات السلبية هناك تؤدي إلى تزايد احتمالات عدم الاستقرار في المنطقة‏".‏
وحول الصراع العربي الاسرايلي قال رئيس وزراء تركيا : "من الضروري إنهاء الاشتباكات والإرهاب والعمل على التعاون بنوايا حسنة في إطار الخطة‏,‏ ونحن نرى أن منطقتنا تعبت من الخلافات وبحاجة ماسة لتخطي المشاكل"‏.‏
واضاف : "نحن نتباحث مع اللوبي اليهودي في أمريكا بشأن موضوعات مختلفة ولكننا لسنا تحت تأثير طرف ثالث سواء كان إسرائيل أو هذا اللوبي‏,‏ وعلاقاتنا مع إسرائيل تتطور ولها ديناميكيتها‏, ‏ ومن جانب آخر تحوز تركيا ثقة الطرفين إسرائيل وفلسطين وهذا يتيح لنا نقل الرسائل والآراء للطرفين بشكل علني‏,‏ وفي هذا الاطار لا نتهرب من توجيه توصياتنا في المواقف التي نراها ضرورية وليس صحيحا أننا نتهرب من إدانة إسرائيل‏,‏ وهنا أشير إلى أن تركيا وصفت الغارة الجوية الإسرائيلية على سوريا في شهر أكتوبر الماضي بأنها انتهاك للسيادة السورية"‏.‏
واعتبر اردوغان ان أية اشتباكات جديدة في المنطقة تفتح طريق الفوضى ويجب على جميع الأطراف معرفة حساسية الوضع الحالي والتحرك في هدوء وبمنطق سليم حتى لا تحدث توترات جديدة‏.‏
وحول زيارة الرئيس السولري بشار الأسد لتركيا قال اردوغان " لقد تبادلنا الآراء بشكل موسع حول المسائل الاقليمية وفي مقدمتها العراق والصراع العربي الإسرائيلي حيث تم تأكيد وجهات نظر البلدين المتقاربة فيما يتصل بمستقبل العراق المرتبط بحماية السلام في المنطقة‏".‏/انتهى/

رمز الخبر 54664

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =