28 قتيلا و60 جريحا في هجوم انتحاري شرق الجزائر

اسفر هجوم انتحاري بسيارة مفخخة السبت على ثكنة في دليس (على بعد 70 كلم شرق الجزائر العاصمة ) عن سقوط 28 قتيلا على الاقل ونحو 60 جريحا.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان عملية التفجير تمت بواسطة شاحنة مفخخة يقودها انتحاري.
وتعتبر هذه  الحصيله الجديده الاكثر ارتفاعا منذ الاعتداء الذي استهدف في الحادي عشر من نيسان /ابريل الماضي القصر الحكومي ومقرا للشرطه في الضاحيه الشرقيه للعاصمه ما ادي الي وقوع ثلاثين قتيلا. 
واستهدف الاعتداء ثكنة لخفر السواحل في مرفا دليس , ادي ايضا الي تهشم عدد من الشاليهات المجاوره للثكنة  
وقام الانتحاري باختراق مدخل الثكنه الخلفي وتوغل نحو عشرين مترا داخلها قبل ان يفجر شاحنته حسب ما افاد شهود. 
وتبين ان الشاحنة كانت تقوم بنقل المون الي الثكنه , وقد خطف سائقها الحقيقي قبل وصوله الي الثكنه واستبدل بالانتحاري بعد نقل المتفجرات الي الشاحنه  
ولم يكشف بعد عن هويه الانتحاري , كما لم تعلن اي جهه مسؤوليتها عن التفجير.
وياتي هذا الهجوم غداه عملية انتحارية استهدفت موكب الرئيس عبد
العزيز بوتفليقه في باتنه شرق الجزائر واسفرت عن سقوط 22 قتيلا واكثر من مائة جريح. 
وشهدت مدينة دليس في منطقة القبائل في السنوات الاخيرة عدة اعتداءات نفذها متطرفون./انتهى/  
رمز الخبر 548508

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 10 =