وزير الدفاع: التعاون المشترك بين ايران وافغانستان هو السبيل للتغلب على انعدام الامن في المنطقة

اكد وزير الدفاع في الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال لقائه مع السفير الافغاني لدى طهران انه من خلال التعاون الثنائي والمشترك يمكن التغلب على مشاكل من قبيل الارهاب، تهريب المخدرات وتبعاتها السيئة على استقرار وامن المنطقة.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن الدائرة الاعلامية العامة بوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة، ان العميد مصطفى محمد نجار اشار خلال لقائه مع محمد يحيى معروفي السفير والمندوب الخاص لافغانستان لدى طهران، الى الحدود الطويلة الايرانية الافغانية، مؤكدا على ضرورة تنمي العلاقات بين البلدين الصديقين والشقيقين.
واعتبر وزير الدفاع تنمية العلاقات الدفاعية بين ايران ودول الجوار وخاصة البلد الصديق والشقيق افغانستان بانه من اولويات السياسة الخارجية لحكومة احمدي نجاد، نظرا لتسمية السنة الايرانية الجارية بـ (عام الاتحاد الوطني والانسجام الاسلامي).
ونوه العميد نجار بضرورة تشكيل اللجنة الدفاعية المشتركة بين البلدين وتنفيذ البيان الدفاعي المشترك الموقع بين الجانبين.
من جانبه ابلغ السفير الافغاني الى العميد مصطفى محمد نجار تحيات نظيره وزير الدفاع الافغاني الجنرال عبدالرحيم وردك، مؤكدا على تنمية التعاون الشامل بين البلدين ايران وافغانستان.
واعلن سفير افغانستان عن توجيه وزير الدفاع الافغاني دعوة رسمية للعميد نجار لزيارة كابل، موضحا ان هذه الزيارة من شأنها ان تكون نقطة عطف في العلاقات الدفاعية - الامنية بين البلدين.
واعرب عن تقديره للدعم الذي تبذله الجمهورية الاسلامية الايرانية من اجل ارساء السلام، الاستقرار والامن في افغانستان، معلنا ان تنمية العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الاسلامية وفي كل المجالات هي من الاولويات الوطنية لبلاده.
يذكر ان البيان الدفاعي المشترك الذي تم التوقيع عليه بين ايران وافغانستان العام الماضي خلال زيارة وزير الدفاع الافغاني الى طهران، تناول كيفية وحجم مساعدة الجمهورية الاسلامية الايرانية في تجهيز وتعزيز الجيش الافغاني الوطني، واكد على ضرورة تشكيل لجنة التعاون المشترك بين البلدين في الشؤون الدفاعية./انتهى/

رمز الخبر 564144

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =