اللواء جعفري: قوات الحرس تمثل ضمانا لأستمرار الثورة الإسلامية

اعتبر القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري, أن على قوات الحرس في المستقبل ان تكون أقوى إيمانا ً وأكثر نشاطا ً وحيوية ً وأعمق بصيرة ً.

 وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان اللواء جعفري القى كلمة أمام طلاب جامعة الإمام الحسين (ع) للعلوم العسكرية بعد تفقده لهذه الجامعة التابعة لحرس الثورة الاسلامية, أشار فيها الى ان اقتدار وشموخ النظام الاسلامي مدين لتضحيات الشهداء, قائلا "ان قوات حرس الثورة هي الضمان لاستمرار الثورة والنظام الاسلامي, وانتم الحرس الشباب الذين اخترتم هذا الطريق المقدس يجب ان تطلعوا بعمق على دور ومكانة قوات الحرس خلال مراحل الثورة الإسلامية, وان تكونوا على علم بماضيها المليء بالمفاخر ".
 واوضح القائد العام للحرس أن قوات حرس الثورة ليست منظمة عسكرية بحتة, بل هي مؤسسة ثقافية وأجتماعية أيضا ً, مؤكدا "ان تلقي التدريبات العسكرية هو من الضرورات الحتمية للحرس, الا انها ليست كافية لوحدها, لأن واجب الحرس وهدفه الأساسي هو الذود عن الثورة والقيم الاسلامية ".
 وأعتبر ان أكتشاف التهديدات هو من مقدمات الدفاع الشامل, قائلا "بالرغم من مؤامرات وتهديدات الأعداء فان بلدنا الاسلامي ينعم بالأمن والهدوء, وان استمرار هذا الهدوء وضمان الأمن الدائم يتطلب من قواتنا المسلحة وبالأخص من قوات حرس الثورة الاسلامية, التحلي باليقضة والأستعداد ".
 وأكد اللواء جعفري في نهاية كلمته على أهمية ان يكون العمل خالصا ً ومن أجل نيل رضى الله (تبارك وتعالى), قائلا "ان السلاح الأساسي لقوات الحرس هو الإيمان والمعنويات والروح الثورية, وبدون هذا السلاح لا يمكن صيانة الثورة الاسلامية "./انتهى/

رمز الخبر 583685

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 4 =