ايران وقطر تؤكدان على اهمية تعاون بلدان المنطقة من اجل استتباب الامن والاستقرار

اكد وزير الدوله القطري للشؤون الداخلية على حق جميع الدول في استخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الشيخ ناصر بن خليفه آل ثاني قال في تصريح للمراسلين عقب اجتماعه مع وزير داخلية الجمهورية الاسلامية الايرانية مصطفى بور محمدي حول النشاطات النووية الايرانية : وفقا لتصريحات امير قطر فان من حق جميع الدول الاستفادة من الطاقة النووية للاغراض السلمية.
واعتبر تقرير البرادعي الاخير حول ايران بانه لقي ترحيبا من معظم دول العالم.
واشار وزير الدولة القطري للشؤون الداخلية الى ان محادثاته مع وزير الداخلية الايراني تناولت ترسيخ امن البلدين واتفقا على ضرورة تعزيز التعاون الثنائي في مجالات مكافحة الاهاب والمخدرات والقضايا الامنية.
واعرب عن امله في التوقيع على اتفاقية تسليم المجرمين بين ايران وقطر.
واكد ان الامن الاقليمي يتحقق فقط من خلال تعاون دول المنطقة نفسها.
من جانبه اشار وزير الداخلية الايراني الى محادثاته مع الجانب القطري تناولت امن الحدود وضمان امن مواطني البلدين وتنمية السياحة وتسهيل حركة التنقل بين البلدين والتعاون في المجالات الامنية ومكافحة الارهاب والمخدرات.
وقال وزير الداخلية : بشان القضايا الامنية فقد اقترحت الجمهورية الاسلامية الايرانية اتفاقية بهذا الشان على دولة قطر , معربا عن امله في دراستها خلال الاشهر المقبلة.
واشار مصطفى بور محمدي الى ان ايران وقطر وقعتا على اتفاقية للتعاون في مجال مكافحة تهريب المخدرات.
واوضح وزير الداخلية انه بحث مع الوزير القطري اهمية استتباب الامن والاستقرار في المنطقة وضمان امن شعوبها./انتهى/ 
 

رمز الخبر 588983

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha