توعدت حركة المقاومة الاسلامية حماس بالانتقام من اسرائيل بسبب انهيار جزء من طريق متاخم للحائط الغربي يؤدي الي باب المغاربة احد الابواب الرئيسية للمسجد الاقصى ثالث المواقع المقدسة لدى المسلمين.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن رويترز ان حركة حماس حذرت في بيان لها القيادة الاسرائيلية من ان رد فعل المقاومة الفلسطينية على "الخطط المتواصلة لتدمير المسجد الاقصى سيكون ابعد مما يتخيلون وسيقلب الوضع على رؤوسهم." ولم يحدد مهندسون اسرائيليون بعد السبب الذي ادى لانهيار جزء من طريق صخري عمره 800 عام أثناء عاصفة ثلجية نادرة يوم السبت ويؤدي للمسجد الاقصى.
واحد الاسباب التي تبحث هو ما اذا كان زلزال صغير وقع الاسبوع الماضي قد ادى لتصدع الطريق الذي يعود تاريخ بنائه للعصر المملوكي والمحاذي للحائط الغربي المعروف "بحائط المبكى" المقدس عند اليهود.
الا ان حماس التي نفذت العديد من العمليات الاستشهادية  ضد اسرائيل على مدار عشر سنوات اتهمت الكيان الصهيوني بمحاولة تقويض اسس المسجد الاقصى من خلال تنفيذ حفريات في الموقع.كانت جوانب من الحوائط القديمة لبوابات المسجد الاقصى قد بدأت تتعرج كما ظهرت بها تشققات على مدار الاعوام القليلة الماضية. واتهم اثريون اسرائيليون دائرة الاوقاف الاسلامية التي تشرف على الموقع بتنفيذ اعمال هدم وبناء غير مرخص بها بالمكان وهو ما تنفيه الدائرة.
وتقوم اسرائيل بتجديد الساحة المواجهة للحائط الغربي كما نفذت في الماضي حفريات اثرية خارج مجمع الحرم الذي يضم المسجد. الا ان دائرة الاوقاف الاسلامية وحماس اتهمتا اسرائيل بالحفر اسفل المجمع نفسه وهو اتهام لم يثبت ما يدعمه./انتهى/

رمز الخبر 59451

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =