اعلنت مصادر طبية فاسطينية ان فلسطينيين استشهدا برصاص الاحتلال الإسرائيلي وأصيب نحو 50 آخرين في قرية بدو شمال غرب مدينة القدس في مواجهات جرت خلال تظاهرة احتجاج على الجدار العازل.

وونقلت وكالة مهر للانباء عن قناة الجزيرة الاخبارية إن مواجهات اندلعت عندما قمعت القوات الإسرائيلية مواطنين فلسطينيين حاولوا منع الجرافات من العمل في أراضيهم التي سيمر فيها الجدار الفاصل.
وأضافت أن فلسطينيين وهما علي محمود ريان (25عاما) وزكريا محمود عيد (28 عاما) استشهدا عندما أطلقت قوات الاحتلال عليهما الرصاص.
وأعلن ناطق باسم الهلال الأحمر الفلسطيني أن حصيلة الاشتباكات في المواجهات التي جرت اليوم في قرية بدو هي شهيدان و26 جريحا برصاص الجيش الإسرائيلي، في حين أصيب 60 آخرون لاستنشاقهم الغاز.
من جانبها أعلنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح مسؤوليتها عن العملية التي استشهد منفذاها بالقرب من معبر بيت حانون (إيريز) وأسفرت عن مقتل جندي إسرائيلي وإصابة آخرين بجروح.
وأوضحت في بيان لها أن "هذه العملية الاستشهادية تأتي في إطار الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال وجريمة اغتيال الشهيد القائد محمد الخطيب ولتخمد الأصوات الشاذة التي تحاول إخماد جذوة الثورة والمقاومة".
وقالت مراسلة الجزيرة في فلسطين إن مسلحين أطلقا النار صباح اليوم على جنود إسرائيليين في منطقة معبر إيريز.
وأوضح شهود عيان أنهم سمعوا أصوات تبادل إطلاق النار بين المهاجمين والقوات الإسرائيلية التي طلبت من العمال الفلسطينيين مغادرة المعبر والعودة إلى منازلهم وطوقت المنطقة.
وأشارت أجهزة الإسعاف إلى أن ثلاثة إسرائيليين جرحوا في هذا الهجوم الذي استخدم فيه المهاجمان رشاشات وقنابل يدوية, موضحة أن أحد الجرحى في حالة حرجة جدا.وقد شهد المعبر الشهر الماضي عملية استشهادية نفذتها فتاة أسفرت عن سقوط أربعة جنود إسرائيليين./انتهى/

رمز الخبر 62138

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =