جعفري يؤكد دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لحكومة المالكي

اعلن مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي ان الوفد العراقي الذي زار طهران مؤخرا اشاد بدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للحكومة العراقية في جهودها لاحلال الامن والاستقرار.

وافادت وكالة مهر للانباء ان محمد جعفري قال في تصريح لموقع الجوار الاخباري : ان الوفد البرلماني والحكومي العراقي التقى خلال زيارته لطهران مسؤولين سياسيين وامنيين واقتصاديين وتباحث حول الشأن العراقي وكذلك حول تعزيز التعاون بين البلدين في المستقبل من اجل ايجاد الاستقرار السياسي والاقتصادي والامني بهذا البلد.
واردف مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي : ان الهدف من زيارة الوفد العراقي لطهران كان تبادل وجهات النظر حول احدث التطورات في هذا البلد وكذلك طلب العراق من ايران لتقديم دعم اكبر لحكومة المالكى من اجل حل بعض المشاكل التي يعاني منها العراق.
وتابع قائلا : وقد اعرب الوفد العراقي الضيف عن شكره للدعم الشامل الذي قدمته الجمهورية الاسلامية الايرانية للحكومة العراقية ودعا الى المزيد من التعاون بين الجانبين لاحلال الامن في العراق.
واوضح جعفري ان الوفد العراقي وصف المواقف الاخيرة التي اطلقها بعض المسؤولين العراقيين حول الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها تمثل وجهات نظرهم الشخصية.
ولفت الى ان الوفد العراقي اشاد خلال هذه الزيارة بالدعم الذي قدمته ايران لحكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي , ودعا الى تعزيز علاقات الصداقة بين البلدين واستمرار التشاور وتبادل وجهات النظر بين طهران وبغداد على كافة الاصعدة.
واردف جعفري قائلا : خلال هذه المفاوضات اعلن الجانب الايراني عن سخطه ازاء تصرفات المحتلين في العراق وخاصة في قتل المواطنين العراقيين العزل والابرياء.
وبين ان الجانب الايراني اكد على ضرورة دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للحكومة العراقية في احلال الامن بهذا البلد.
وافصح مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي عن استمرار تبادل زيارات الوفود السياسية والاقتصادية والامنية بين ايران والعراق بصورة دورية ومستمرة وان احدث مرحلة من هذه المفاوضات والمشاورات ادت الى نجاح حكومة المالكي في انهاء الاشتباكات بمدينة البصرة.
واعرب عن امله برقي مستوى الهدوء والاستقرار في العراق وذلك عبر مساعدة ودعم كافة الاحزاب والتيارات الناشطة في العراق وتدبير شؤون هذا البلد.
واكد جعفري ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستضع كافة طاقاتها من اجل احلال الامن في العراق .
وردا على بعض التصريحات والمزاعم القائلة بتدخل ايران في شوون العراق الداخلية قال : ان البعض في المنطقة وخارجها يشعرون بالانزعاج من علاقات الصداقة بين الحكومتين والشعبين في ايران والعراق ويتصورون بان مصالحهم ستحقق من خلال اثارة التوتر بين البلدين.
ووصف جعفري حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بانها حكومة شعبية ومنتخبة./انتهى/ 

رمز الخبر 677893

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =