وعد رئيس الوزراء الصهيوني آرييل شارون بالحفاظ على بقاء وأمن ست مستوطنات في الضفة الغربية.

ونقلت وكالة انباء مهر عن هيئة الاذاعة البريطانية " BBC " قولها ان شارون صرح غداة توجهه إلى واشنطن للقاء الرئيس الأمريكي جورج بوش بأن الكيان الصهيوني سيبقي على المستوطنات الست في حالة الانسحاب من الأراضي الفلسطينية.
ويواجه شارون انتقادات داخلية عنيفة بسبب خطته للانسحاب من الأراضي الخاضعة للسلطة الوطنية الفلسطينية بمقتضى معاهدة أوسلو، إذ يقول منتقدوه إن غياب الوجود العسكري الإسرائيلي المباشر في الأراضي الفلسطينية يعني زيادة العمليات التي يصفونها بالـ"إرهابية" من قبل عناصر مسلحة فلسطينية.
 وحدد شارون المستعمرات الست التي تعهد ببقائها وأمنها، وهي معالي آدوميم والخليل وكريات آربا وغوش إتزيون وآريئيل وما حولها وغيفات زئيف.
دافع شارون عن خطته في الانسحاب من الأراضي الفلسطينية بقوله إنها سياسة "فض ارتباط" من العنف التي تتعرض له إسرائيل بسبب وجودها المباشر داخل الأراضي الفلسطينية لمدة ثلاث سنوات.
وأضاف بأن الكيان الصهيوني سيبقي على قبضة قوية مسيطرة على الأمور وسيتمكن من إحكام أمنه الداخلي مع الإبقاء على المستوطنات الرئيسية.
تجدر الاشارة الى ان إن مجموع الصهاينة الذين يعيشون داخل مستوطنات الضفة الغربية يبلغ 240 ألف نسمة، ويزيدون إلى 400 ألفا لو ضمت مستوطنات القدس الشرقية إليها، بينما يعيش7500 صهيوني في المستوطنات المتوغلة في عمق غزة التي يقطنها 1.3 مليون فلسطيني.
/ انتهى / .
رمز الخبر 70157

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 10 =