أكد وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، أن مسالة حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة، تشكل جزءاً من المفاوضات حول الوضع النهائي، وأن خريطة الطريق تنص على أن أي اتفاق يجب أن يتضمن حلاً عادلاً ومتوازناً لهذه القضية.

افادت بذلك وكالة انباء مهر نقلا عن وكالة الانباء الفلسطينية " وفا " وقالت بأن الوزراء شددوا في بيان صدر في ختام اجتماعاتهم ليلة أمس في لوكسمبورغ، على تمسّكهم بخارطة الطريق، معتبرين أنها الوسيلة الوحيدة لإنهاء الصراع في المنطقة.
واكد وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي ايضا تمسكهم بالقرارين الدوليين 242 و338 الصادرين عن مجلس الأمن الدولي بشأن القضية الفلسطينية، كوسيلة لحل النزاع العربي ـ الصهيوني، مؤكدين أن أي قرار يجب التوصل إليه عن طريق المفاوضات.
وجدد الوزراء دعم دولهم للسلطة الفلسطينية واستمرارهم في تقديم المساعدات لها.

/ انتهى / .

رمز الخبر 73696

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 10 =