قال شهود ان مقاتلين أطلقوا قذائف مورتر على قاعدة أمريكية في مدينة النجف يوم الاثنين وتبادلوا نيران البنادق الآلية مع جنود أمريكيين.

وونقلت وكالة مهر للانباء عن رويترز ان مصادر طبية قالت ان عراقيين قُتلا أحدهما رجل شرطة وأصيب 15 خلال المعركة التي تلت ذلك.
واشتبك أفراد ميليشيا مقتدى الصدر مع القوات الامريكية داخل النجف وحولها في الأيام القليلة الماضية. وقالت القوات الامريكية قبل أسبوع انها قتلت 64 من أفراد الميليشيا في ضربات جوية وقتال دار في شمال البلدة.
وتركز قتال يوم الاثنين حول القاعدة في القطاع الصناعي من النجف وهو مجمع كان يقيم به الجنود الاسبان وهم بصدد الانسحاب من العراق.
وترددت أصداء الانفجارات في كل أنحاء البلدة وسمعت أصوات الأعيرة النارية من البنادق الآلية والأسلحة الصغيرة في المنطقة.
ولم تكن هناك تقارير فورية عن أي خسائر بين القوات الامريكية.
وتعهدت القوات الامريكية باعتقال أو قتل الصدر البالغ من العمر 30 عاما الذي ينحدر من واحدة من أكثر العائلات شهرة في النجف.
وتراجعت الاضطرابات ولكن جيش المهدي التابع للصدر ما زال يسيطر على النجف وعلى الكوفة وكربلاء المجاورتين وما زال له وجود في الكثير من البلدات بما في ذلك بغداد.
كما اشتبك أتباع الصدر مع القوات الامريكية والبريطانية في العمارة الواقعة الى الجنوب يوم السبت مما أسفر عن مقتل جنديين أمريكيين واصابة ثلاثة بريطانيين على الاقل./انتهى/

رمز الخبر 75497

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 3 =