نجاة شقيق الرئيس الأفغاني من هجوم انتحاري

نجا شقيق الرئيس الأفغاني حامد كرزاي من هجوم انتحاري وقع اليوم الاربعاء على مجمع مجلس محلي يرأسه في جنوب أفغانستان ادى الى مقتل واصابة قرابة 50 شخصا.

ونقلت رويترز عن زلماي أيوبي المتحدث باسم حاكم قندهار قوله ان الانفجار وقع على طريق بين مبنى المخابرات الرئيسي في قندهار ومجمع يستخدمه المجلس المحلي الذي يرأسه أحمد والي كرزاي أخو الرئيس الافغاني.
وصرح والي كرزاي بأن قوة الانفجار تسببت في تحطم نوافذ مبنى المجلس المحلي واصابة عدد من الاشخاص بداخله , وقال خلال اتصال هاتفي "دمر نصف المبنى."
وكثف مسلحو طالبان هجماتهم على القوات الحكومية والاجنبية التي تدعم حكومة كابول.
وقال حاكم قندهار رحمة الله رؤوفي ان ستة اشخاص من بينهم اثنان من المخابرات قتلوا وجرح 42 شخصا , وصرح بان عددا كبيرا من الجرحى كانوا مدنيين.
وصرح للصحفيين في قندهار بأن المهاجم فجر شاحنة متفجرة , وقال سكان جرى الاتصال بهم هاتفيا ان قوات الامن طوقت موقع الهجوم.
وقالت الحكومة الافغانية في بيان انه قبل ساعات من الانفجار القى مهاجمون مادة كاوية على مجموعة من التلميذات أمام مدرسة في قندهار.
وذكر البيان ان المهاجمين المجهولين نزعوا الحجاب عن التلميذات قبل القاء المادة الكيماوية عليهن , ولم تعرف بعد حالتهن.
وحظرت طالبان حين كانت في الحكم تعليم النساء , ولم تعلن اي جماعة حتى الآن المسؤولية عن هجومي قندهار./انتهى/

رمز الخبر 782258

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =