لاريجاني : العلاقات الشاملة بين ايران وارمينيا عنصر رئيسي في امن المنطقة

اعتبر رئيس مجلس الشوري الاسلامي خلال استقباله امين المجلس الاعلى للامن القومي الارميني ان العلاقات الوطيدة والشاملة بين ايران وارمينيا عنصر رئيسي في استتباب الامن والهدوء في المنطقة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني استقبل بعد ظهر اليوم امين المجلس الاعلى للامن القومي الارميني آرتور باغداساريان.
واعرب الدكتور لاريجاني في هذا اللقاء عن ارتياحه لتنامي العلاقات بين طهران ويريفان , واصفا الاواصر بين البلدين بانها متينة , واضاف : ان العلاقات بين البلدين هي علاقات عريقة ومتكاملة وتنطلق من الروابط والوشائج المتينة بين الشعبين , وهذه العلاقات الوطيدة والشاملة هي عنصر رئيسي بالنسبة لامن واستقرار المنطقة.
واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي على ضرورة استكشاف مجالات جديدة لتوسيع وتطوير العلاقات بين ايران وارمينيا , مشيرا الى اتخاذ خطوات واسعة خلال السنوات الماضية لتدعيم العلاقات الثنائية على الاصعدة السياسية والاقتصادية والصناعية.
كما وصف دور اللجنة الاقتصادية المشتركة في تنفيذ المشاريع الاقتصادية والصناعية في البلدين بانه دور هام.
بدوره وصف امين المجلس الاعلى للامن القومي الارميني
آرتور باغداساريان في هذا اللقاء العلاقات بين ايران وارمينيا بانها استراتيجية , مضيفا : ان توسيع وتنمية العلاقات مع ايران في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والبنى التحتية هي من اولويات السياسة الخارجية لارمينيا.
كما اكد على ضرورة واهمية تبادل وجهات النظر والمشاورات المستمرة بين البلدين حول العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية.
وتطرق امين المجلس الاعلى للامن القومي الارميني الى التعاون الثنائي في مجال المواصلات والطاقة , مضيفا : ان تطوير هذا التعاون له دور هام في تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.
واعتبر
باغداساريان دور برلماني البلدين بانه دور هام في الارتقاء بمستوى التعاون الثنائي , مؤكدا على تطوير العلاقات بين الجان التخصصية في برلماني البلدين واللقاءات بين مجموعتي الصداقة البرلمانية.
ووصف امين المجلس الاعلى للامن القومي الارميني دور ايران في تسوية الازمات الاقليمية بانه دور هام لايمكن التغاضي عنه , مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لها دور هام ومؤثر في ترسيخ وتثبيت الامن والاستقرار الدائم في منطقة القوقاز./انتهى/ 

رمز الخبر 789300

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =