لاريجاني: ايران تساند وحدة جميع الأطياف السياسية في لبنان

وصف رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني لبنان بالبلد الصديق والشقيق لايران في منطقة الشرق الأوسط الهامة, مؤكدا ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستمرة في تقديم دعمها المعنوي للبنان.

 وافادت وكالة مهر للانباء ان لاريجاني أشار خلال لقائه صباح اليوم الثلاثاء مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان في طهران الى العلاقات الجيدة جدا التي تربط بين ايران ولبنان, مؤكدا ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تربطها مع لبنان علاقات متأصلة وعميقة أبعد مدى من المستويات السياسية والاقتصادية والبرلمانية.
 وتطرق لاريجاني الى البسالة التي أبدتها المقاومة اللبنانية خلال عدوان الكيان الصهيوني على هذا البلد في تموز 2006, قائلا "ان مقاومة وصمود الشعب اللبناني وبالاخص حزب الله في مواجهة العدوان الواسع للكيان الصهيوني وإلحاق الهزيمة به في الواقع تستحق الثناء, حيث أنه أدى الى رفع شأن ومكانة لبنان على الصعيد الدولي ".
 وأعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي عن ارتياحه للاستقرار والهدوء الذي تعيشه لبنان مؤكدا موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية المساند لوحدة كافة الاطياف السياسية اللبنانية التي تحقق التقدم والازدهار لهذا البلد.
 من جانبه أشاد الرئيس اللبناني بالجهود التي بذلتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية من اجل تحقيق الاستقرار والهدوء في لبنان بعد عدوان الكيان الصهيوني على هذا البلد في تموز 2006, مؤكدا ان الشعب والحكومة ومجلس النواب في لبنان لن ينسوا أبدا تلك الجهود التي لا تخفى على أحد.
 وأوضح ان اسرائيل بعد هزيمتها في حرب تموز 2006, سعت دائما الى الانتقام وحاولت بث الفرقة بين الفصائل السياسية المختلفة في لبنان من اجل تبديل حلاوة النصر الى مرارة عند الشعب اللبناني, معتبرا ان وحدة الشعب اللبناني هي الطريق الوحيد لتعزيز قدرة المقاومة ضد الهجمات المحتملة في المستقبل من الكيان الصهيوني, ومعربا عن اعتقاده بأن دعم البلدان الصديقة للبنان سيمكن لبنان من تجاوز الصعوبات الى الاستقرار الدائم والازدهار الاقتصادي./انتهى/

رمز الخبر 789961

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =