تدشين مصنع سيارات سمند الايرانية في السنغال

بحضور وزير الصناعة والمناجم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ورئيس جمهورية السنغال تم اليوم الجمعة تدشين مصنع سيارات سمند في مدينة تيس بالسنغال.

 وافادت وكالة مهر للأنباء ان وزير الصناعة والمناجم علي اكبر محرابيان الذي يزور السنغال حاليا على رأس وفد صناعي رفيع المستوى, اكد في كلمة خلال مراسم تدشين هذا المصنع, أن قارة افريقيا لديها القدرة على إحداث نهضة صناعية بسبب امتلاكها لأكثر عوامل الانتاج ونظام اقتصادي مقنن وثقافة والأهم من هذا كله الطاقات الشابة التي تمثل أيدي عاملة مقتدرة.
 وأوضح, ان الموقع الجغرافي للسنغال باعتبارها البوابة الرئيسية للدخول الى غرب أفريقيا وعضويتها في المعاهدات الافريقية مثل الاتحاد المالي والاقتصادي لغرب افريقيا (UMEOA) والجمعية الاقتصادية لدول غرب افريقيا (ECOWAS) والتزامها بالدين الاسلامي الحنيف, كلها تمثل مزايا كامنة يمتلكها هذا البلد لاستقطاب المستثمرين المسلمين من خارج البلد.
 واشار محرابيان الى ان تدشين مصنع سيارات سمند في مشروع استثماري مشترك بين ايران والسنغال من شأنه أن يمثل بداية التنمية الصناعية والازدهار في البنى التحتية لهذا البلد.
 يذكر ان مصنع سيارات سمند في السنغال ذو طاقة انتاجية سنوية تقدر بـ 10 آلاف سيارة, تم تشييده على مسافة 30 كيلومترا من العاصمة السنغالية داكار بمشروع استثماري مشترك بين مجموعة (ايران خودرو) الصناعية في الجمهورية الإسلامية وحكومة السنغال والقطاع الخاص في هذا البلد.
 وان حصة مجموعة (ايران خودرو) في هذا المشروع 60% وحصة الحكومة السنغالية 20% بينما حصة القطاع الخاص في هذا البلد تبلغ 20% أيضا./انتهى/

رمز الخبر 795413

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 12 =