بروجردي يعرب عن أسفه لإستشهاد المخطوفين من منتسبي قوات الشرطة

أعرب رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي عن أسفه لإستشهاد منتسبي قوات الشرطة المخطوفين في سراوان على يد الإرهابيين.

 وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان بروجردي أدلى بتصريحات للصحفيين على هامش الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اليوم, أعرب فيها عن اسفه للأحداث التي تقع في باكستان بحجة محاربة طالبان, وقال "ان الحدود الطويلة بين ايران وباكستان ودخول المخدرات والأشرار عبرها هي مشاكل كبيرة تواجه ايران وبالرغم من الجهود الكبيرة التي بذلتها وزارة الخارجية لإطلاق سراح المخطوفين الايرانيين في باكستان, الا اننا للأسف سمعنا بأسى نبأ استشهاد هؤلاء الاعزاء ".
 واشار بروجردي الى دعوة مسؤولين من وزارتي الخارجية والأمن ومن قوات حرس الثورة الإسلامية للحضور في اجتماع لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي, موضحا, "المطلوب إجراء محادثات جادة في هذا الشأن مع الحكومة الباكستانية, والتأكيد على انه اذا لم تتمكن باكستان من العمل بحزم للمحافظة على أمن حدودها عليها ان تبلغ المسؤولين الايرانيين حتى نفكر في الحل ".
 وأكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي ان مسؤولية العمليات الإرهابية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية تقع على عاتق باكستان, قائلا "ان الإرهابيين لديهم مقرات محددة في باكستان ويجب على السلطات الباكستانية ان تتصدى لهم ".
 وحول مصير الدبلوماسي الايراني المخطوف في مدينة بيشاور الباكستانية قبل أكثر من شهر, قال بروجردي "سنبحث هذا الموضوع أيضا في اجتماع لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي يوم غد "./انتهى/

رمز الخبر 796650

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =