التراجع امام الإرهابيين سيجلب الويل إلى المنطقة

أشار عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشورى الإسلامي مجتبى ذو النور إلى مكامن الضعف لدى الإرهابيين في سوريا والعراق مؤكدا أن تقديم اي تنازل للإرهابيين في اجتماع "أستانا" سيجلب الويل إلى المنطقة .

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مجتبى ذوالنور "عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشورى الإسلامي" أشار في حديث له إلى مفاوضات سوريا التي من المزمع عقدها في عاصمة كازاخستان "أستانا " مشددا أن قوى الاستكبار حاولوا أن يبثوا الروح في حياة التكفيريين ويعملوا في الحفاظ وتعزيز العصب الإرهابية التي تمارس الحرب بالوكالة في سوريا ودعم مجموعة متنوعة من الإجراءات التكفيرية .

وقال مجتبى ذو النور لا ينبغي لنا أن ننسى أن العديد من الهدنات التي جرت تم خرقها بيد أميركا والغربيين ذلم لأنهم يعطون الضوء الأخضر للتكفيريين والإرهابيين في أن ينتهكوا الهدنات وأن لا تكون سارية المفعول حتى الأجل الذي يحدد لها .

 ونوه إلى موقف الجمهورية الإسلامية في مخالفتها لمشاركة أميركا في أستانا وأضاف بالنظر إلى أن الاجتماع بالأساس ثلاثي بين إيران وسوريا وروسية لذا لا يمكن أن تكون أميركا مشاركة على أنها لا تزال تدعم هؤلاء الإرهابيين والتكفيريين . /انتهى/

رمز الخبر 1869031

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =