احمدي نجاد: طهران وكوالالامبور لديهما رؤية مشتركة تجاه القضايا العالمية

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية على ان طهران وكوالالامبور لديهما رؤية مشتركة تجاه القضايا العالمية، مضيفا ان هذا الموضوع يزيد من مسؤوليتهما المشتركة المتعلقة بالأمة الاسلامية والعالم.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان الرئيس محمود احمدي نجاد اعرب خلال محادثاته مع رئيس الوزراء الماليزي احمد بداوي الذي يقوم بزيارة الى طهران، عن ارتياحه لتنامي العلاقات الاخوية بين ايران وماليزيا، معلنا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لتنمية وتعزيز العلاقات والتعاون مع ماليزيا في جميع المجالات.
وأكد الرئيس احمدي نجاد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر تنمية العلاقات مع ماليزيا بأنها تصب في مصلحة الشعبين والعالم الاسلامي والبشرية، مضيفا ان تعزيز التعاون في مجالات الزراعة والسياحة والتقنيات الحديثة والطاقة والمواد الغذائية ومكافحة المخدرات والارهاب هي من مجالات ترسيخ العلاقات الثنائية، مشددا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا ترى اي قيود لتنمية علاقات الثنائية مع ماليزيا.
بدوره، اشار رئيس الوزراء الماليزي الى ضرورة تنمية العلاقات الثنائية، مضيفا انه معجب بشكل خاص بوجهة نظر الرئيس احمدي نجاد للتقارب بين البلدين وتحويلهما الى نموذج للبلدان الاسلامية الاخرى.
ودعا احمد بداوي الى زيادة حجم التبادل التجاري وتنويع المنتوجات التجارية بين البلدين، وقال ان ماليزيا ترحب باستثمارات الجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف المجالات، وترى تعزيز وتنمية مجالات التعاون رمزا لتعميق العلاقات ومسيرة التعاون الجيدة بين البلدين.
 ونوه بداوي الى ان ماليزيا ستبذل جهودها من اجل تعزيز مجالات التعاون مع ايران في منظمة المؤتمر الاسلامي وحركة عدم الانحياز ومجموعة الـ 77 أكثر فاكثر./انتهى/

رمز الخبر 804393

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =