كشف أسير فلسطيني أن السجانين الإسرائيليين قاموا صباح أمس بإجبار عدد كبير من زملائه الأسرى على التعري بشكل جماعي خلال عملية التفتيش الصباحية والوقوف مواجهة لبعضهم البعض.

ونفلت وكالة مهر للانباء عن قناة الجزيرة ان الأسير الذي رفض الإفصاح عن اسمه قال في اتصال هاتغي  من سجن شطة الإسرائيلي أن القسم الذي يوجد به يضم نحو 70 أسيرا وقد أجبرهم السجانون على التعري تحت تهديد السلاح والخروج إلى الساحة العامة أمام بقية الجنود في المعتقل.
وأوضح الأسير أن هناك عمليات تفتيش يومية يتعرض لها الأسرى بحجة البحث عن أجهزة خلوية مهربة أو مواد حادة يتعرضون خلالها للضرب والركل من الجنود الذي يلبسون الدروع الواقية ويقف خلفهم جنود يشهرون سلاحهم لحين انتهاء التفتيش لكن هذه المرة اختلفت الصورة فأجبروا الأسرى على خلع كل ملابسهم حتى الداخلية منها والخروج إلى الساحة العامة.
وأكد المعتقل أن هناك أساليب قمعية "لا تخطر على بال أحد" يستخدمها المحققون ورجال المخابرات والجنود والسجانون بحق المعتقلين الفلسطينيين ولكن لا أحد يتحدث عنها مضيفا لو كانت هناك كاميرات تصوير لفضحنا تلك الممارسات./انتهى/

رمز الخبر 81955

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 4 =