بشار الاسد: العلاقات بين دمشق وطهران استراتيجية

أكد الرئيس السوري ان العلاقات الثنائية بين طهران ودمشق علاقات استراتيجية، مضيفا ان هناك محاولات لجعل ايران عدوا للعرب بدلا من الكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة مهر  للانباء ان الرئيس بشار الاسد قال في مقابلة اجرتها معه قناة المنار الفضائية اللبنانية "لو عدت الى هذه العلاقة من عام 79 بعد قيام الثورة، فهي علاقة ثابتة وتتطور باستمرار وهي علاقة استراتيجية واثبتت فاعليتها وأهميتها في كل القضايا التي مرت على منطقتنا. منذ ذلك الوقت منذ ثلاثة عقود بالضبط ، هي ليست عابرة على الاطلاق".
وردا على سؤال حول ما يقال ان تحسن العلاقات العربية - العربية مرهون بافتراق بين سوريا وايران، أكد الرئيس الاسد ان "البديهي أكثر أن نقول ان العلاقات العربية - العربية مرهونة بإيقاف العلاقة مع اسرائيل وليس مع ايران، وهذا ينقلنا للجواب، المحاولة منذ سنوات هي خلق العدو البديل لكي لا نفكر بالعدو الأصلي أو الحقيقي".
وأضاف الرئيس السوري ان البعض يعتقدون بأن العلاقة مع ايران كأنها علاقة مع عدو، مشددا بأن "هذا الكلام نحن لا نقبله في سوريا. ايران بلد صديق ، بلد جار، بلد هام في هذه المنطقة".
وشدد بشار الاسد على موقف سوريا في دعم المقاومة في كل الظروف، مؤكدا ان دمشق لن تتخلي عن هذا المبدأ لأن اي احتلال تقابله مقاومة، وبشكل بديهي لابد من الوقوف معها.
وبشأن المحكمة الدولية حول اغتيال رفيق الحريري، اكد الرئيس الاسد ان هذه المحكمة هي محكمة دولية وليست عربية، وأن المواطن السوري يخضع للقضاء السوري، مستدركا انه "إذا كانت هناك رغبة بأي تعاون بين القضاء السوري والمحكمة الدولية كقضاء دولي فيجب أن يكون هناك اتفاقية تحدد الحقوق والواجبات لكي يكون هناك تعاون كأي تعاون بين أي نظامين قضائيين ولا توجد لدينا أية مشكلة في هذا الموضوع"./انتهى/

رمز الخبر 823734

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =