قال امين المجلس الاعلى للامن القومي حسن روحاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب باي خطوة تتخذ لتقليص دور المحتلين في العراق.

وافادت وكالة  مهر للانباء ان حسن روحاني قال في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم مع المراسلين ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت قلقة للغاية لانتهاك حرمة العتبات المقدسة في العراق خلال الاسابيع الماضية حيث عبرت ايران عن قلقها ازاء هذا الموضوع على الصعيدين الرسمي والشعبي.
واوضح امين المجلس الاعلى للامن القومي ان تشكيل الحكومة العراقية المؤقتة تعد خطوة الى الامام رغم انها لم تلب رغبات الجميع ,  معربا عن امله في ان تعمل الحكومة المؤقتة على اجراء انتخابات حرة في العراق لاقامة حكومة وطنية في هذا البلد.
وحول تسريب انباء تشير الى ان احمد الجلبي وضع معلومات حول الولايات المتحدة بحوزة الجمهورية الاسلامية قال ان هذه الاخبار لا اساس لها من الصحة , مضيفا ان علاقات ايران مع الجلبي كانت قائمة لكونه معارضا لنظام صدام حسين وقضى الجلبي  جل وقته في اميركا وكان يشارك في المؤتمرات التي تعقدها المعارضة العراقية هنا وهناك مؤكدا على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية  لم تقم علاقات استخباراتية مع الجلبي.
وحول التجمعات الاحتجاجية امام السفارة البريطانية في طهران رفض روحاني ااتجمعات غير القانونية  ورشق السفارة البريطانية بالحجارة , مؤكدا اكد ان ايران تؤيد فقط تلك التجمعات التي كانت تحمل تراخيص من المسؤولين./انتهى/
رمز الخبر 83929

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =