تظاهرات شيعية في المنطقة الشرقية في السعودية بعد احداث مقبرة البقيع

أفاد ناشط حقوقي اليوم الاربعاء ان مئات من السعوديين الشيعة تظاهروا في مدينة العوامية القريبة من القطيف (شرق السعودية)، على خلفية الاحداث الاخيرة في مقبرة البقيع.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان ابراهيم المقيطيب رئيس جمعية (حقوق الانسان اولا) قال ان تظاهرتين انطلقتا مساء الثلاثاء في مدينة العوامية القريبة من القطيف بالمنطقة الشرقية ذات الغالبية الشيعية وشارك فيهما المئات من المواطنين الشيعة.
واضاف المقيطيب "ان قوات مكافحة الشغب تدخلت لتفريق التظاهرتين، ولكن لم ترد تقارير عن وقوع اصابات او اعتقالات".
ونظمت التظاهرتان احتجاجا على ممارسات هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وقوات الامن بحق الزوار الشيعة في المسجد النبوي في المدينة المنورة مساء الاثنين، حيث فتحت قوات الامن النار على الزوار ما ادى الى استشهاد اثنين منهم وجرح 20 آخرين، وإلقاء القبض على عدد منهم.
ووفقا لبيان جمعية (حقوق الانسان اولا) فإن الاحداث اندلعت في الاساس مساء الجمعة الماضي بسبب قيام احد اعضاء هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بتصوير مجموعة من النساء الشيعيات خلال زيارتهن لمقبرة البقيع المجاورة للمسجد النبوي والتي فيها رفات معظم الصحابة.
وقال المقيطيب في تبيينه لخلفية مظاهرات العوامية "الناس هنا غاضبون بالفعل"، مشيرا الى ان "فئة ضئيلة من الناس من اي مذهب اسلامي هي من تقبل تصوير النساء من دون اذن مسبق بذلك".
وعبرت منظمة (حقوق الانسان اولا) في بيانها عن استنكارها الشديد للتهجم على الشيعة زوارا ومقيمين في المدينة المنورة، وحذرت الحكومة السعودية من عواقب كارثية إذا لم تسارع لردع مثل هذه الإعتداءات على جزء من شعبها، داعية الى إجراء تحقيق نزيه يقدم بمقتضاه المتسببون في هذه الاحداث للمحاكمة.
يذكر ان الشيعة يشكلون نحو 10% من مجموع سكان السعودية./انتهى/

رمز الخبر 839729

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 12 =