المتحدث باسم الحكومة: .... /اضافة اولى واخيرة/

أكد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية أن التقارير تحدثت حول تعرض الزوار والمعتمرين الايرانيين الى مضايقات في السعودية، لا تحظى بتأييد منظمة الحج والزيارة ووزارة الخارجية.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان غلام حسين الهام قال في مؤتمره الصحفي الاسبوعي الذي عقده صباح اليوم بطهران، ان عمق الوحدة في العالم الاسلامي بإمكانها ان تزرع اليأس في قلوب المغرضين، وتثنيهم عن متابعة مآربهم للتفرقة، فضلا عن انها تساهم في حل الكثير من المشكلات الداخلية للمسلمين وترفع خطر التهديدات والضغوط المختلفة.
وأشار إلهام الى إقامة مؤتمر الدفاع عن فلسطين بنجاح في طهران، بحضور قائد الثورة الاسلامية، واصفا المؤتمر بأنه مثمر جدا، واعرب عن امله بأن تشكل ارشادات سماحته استراتيجية رئيسية في إطار حل مشكلات الفسطينيين.
وتعليقا على التصريحات الاخيرة لوزير العدل البريطاني وزير الخارجية السابق جاك سترو من ان الإدراك الخاطئ للغرب عن ايران، كان بسبب الصراع الغربي مع ايران، قال غلام حسين إلهام ان الاذعان للحقيقة هو السبيل الى حل مشكلات العالم، مضيفا : ان علينا ان نذعن للحقائق ونعترف بها، بشكل فيما لو اصلحنا سلوكنا وصححنا الماضي، فسوف يتم الترحيب بنا.
واستدرك قائلا : ان الكلام لوحده غير كاف ، ونأمل ان تتحول مثل هذه التصريحات الى سياسة وسلوك عملي، وان لا تبقى مجرد كلام ، مضيفا : ان تصريحات جاك سترو انما هي تصريحات وزير، ولابد ان تتحول الى سياسة لحكومته، لكي نرحب بها.
وبشأن التدشين التجريبي لمحطة بوشهر النووية، والمحاولات الامريكية لثني روسيا عن التعاون في هذا المجال مع ايران، وصف المتحدث باسم الحكومة التعاون بين ايران وروسيا بأنه تعاون ايجابي ومتنامي، وان طهران لديها نظرة ايجابية تجاه هذا التعاون، متوقعا مستقبلا زاهرا لمسيرة التعاون بين طهران وموسكو.
وأكد غلام حسين إلهام ان ايران بلد مؤثر ويعتبر وجوده فرصة قيمة لدول المنطقة، ولم يشكل ابدا خطرا على الدول الاخرى، وقد ثبت هذا الامر لجميع الدول العربية والدول المجاورة بشكل جيد، مشددا على ان دول المنطقة ليست لديها مشكلات فيما بينها.
وردا على سؤال حول تصريحات وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون بشأن دعوة ايران الى مؤتمر حول افغانستان، أكد إلهام ان افغانستان وقضاياها تحظى باهمية خاصة بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية، واضاف : ان امن وتطور واستقرار افغانستان هو امن لإيران التي تشعر بالمسؤولية تجاه مصير هذا البلد الجار، متابعا : انه اذا توصلت دول العالم الى هذه الحقيقة فأنه يمكن حل المشاكل بمساعدة ايران، وان ايران بلد مؤثر في المعادلات العالمية، كما اأن طهران مستعدة للتعاون في هذا المجال، فيما اذا طلب منها ذلك.
وأعلن المتحدث باسم الحكومة عن عقد اجتماع منظمة ايكو في طهران نهاية الاسبوع الحالي، وان اغلب الدول الاعضاء في المنظمة ستشارك في الاجتماع وبعضها على مستوى رؤساء الجمهورية، كأفغانستان واذربيجان وتركيا.
وأوضح غلام حسين إلهام أن اجتماع ايكو سيتناول القضايا الاقتصادية، وأضاف : هناك نقاط جيدة في هذه اللقاءات، معربا عن امله بان يفتح هذا الاجتماع نافذة جيدة على التعاون الاقتصادي بين الدول الاعضاء في المنطقة وآسيا، لتشهد نموا مطردا للنشاط الاقتصادي بين هذه الدول./انتهى/

رمز الخبر 845132

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =