عباس البياتي: مؤتمر طهران يجسد التضامن الدولي مع القضية الفلسطينية

أكد نائب في البرلمان العراقي ان مؤتمر طهران للدفاع عن فلسطين، يجسد التضامن الدولي مع القضية الفلسطينية.

وقال عباس البياتي عضو ائتلاف دولة القانون بقيادة المالكي، لمراسل وكالة مهر للانباء ردا على سؤال حول مؤتمر طهران للدفاع عن فلسطين، ان الهدف من هذا المؤتمر الذي عقد بمشاركة شخصيات برلمانية وسياسية عالمية، وذلك بعد مجزرة غزة والجرائم الصهيونية اللاإنسانية، هو بحث سبل الدفاع عن القضية الفلسطينية، مضيفا ان هذا المؤتمر كان تعبئة عامة للدفاع عن القضية الفلسطينية واحيائها.
ولفت البياتي الى ان مؤتمر طهران جسد التضامن العالمي مع القضية الفلسطينية وكان تأكيدا على ان هذه القضية هي القضية المركزية للامة الاسلامية، وكان تذكيرا بمسؤوليات الدول العربية والاسلامية واحرار العالم تجاه القضية الفلسطينية.
وعن المواقف الايرانية تجاه القضية الفلسطينية، قال هذا النائب العراقي عن الائتلاف العراقي الموحد، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بلد كبير ومحوري في المنطقة، وكل المعادلات الاقليمية بحاجة الى ايران، مضيفا ان ايران تدافع دوما عن القضية الفلسطينية من منطلق انها ليست مختصة بالفلسطينيين وانما هي قضية اسلامية.
وتعليقا على مزاعم بعض الاطراف ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية من انها تتدخل في شؤون الفلسطينيين والعرب، قال النائب عباس البياتي ان الاتهامات ضد ايران لا اساس لها من الصحة، والسبب في طرح البعض اتهامات ضد ايران، هو انهم عاجزون عن القيام بما تقوم به الجمهورية الاسلامية الايرانية في الدفاع عن فلسطين، وانما يرون ان ايران لها مكانة هامة على الساحة الدولية.
وتابع هذا النائب العراقي ان دور ايران ليس ابدا موجها ضد الدول الاخرى، واضاف ان القضية الفلسطينية تستحق اهتمام جميع الدول الاسلامية والعربية وحتى شعوب العالم، وكل من يريد ان يساعد الشعب الفلسطيني، فإن الارضية مهيأة لذلك، موضحا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تحتكر هذه الساحة، وانها لا تتنافس مع الاخير في هذا المجال، مشددا على ان الجمهورية الاسلامية انما تعمل بواجبها الاسلامي تجاه القضية الفلسطينية وان على الاخرين ايضا ومثل هذا البلد، ان يعملوا بواجبهم تجاه فلسطين.
ورأى ان القضية الفلسطينية تقترب من مراحلها النهائية، وبالتالي لابد من تعبئة المجتمع لتشكيل دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف، ولا ينبغي ان تبقى هذه القضية جرحا ابديا في جسد الامة الاسلامية، مؤكدا ان جميع الدول الاوروبية وامريكا وحتى اسرائيل ادركت ان القبضة الحديدية لن تؤدي الى حل القضية./انتهى/

رمز الخبر 846030

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =