السلطات اليمنية تحمل القاعدة مسؤولية الهجوم على السياح الكوريين

اعلنت السلطات اليمنية ان الهجوم الذي اسفر عن مقتل خمسة اشخاص بينهم اربعة سياح كوريين جنوبيين الاحد في شبام (جنوب شرق) نفذه انتحاري من تنظيم القاعدة الارهابي.

وذكرت وكالة الانباء اليمنية ان نائب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي "وصل الى مدينة سيئون (القريبة من شبام) صباحا (الاثنين) وقام بزيارة لموقع التفجير".
واضافت ان التفجير "نفذه احد المغرر بهم من قبل تنظيم القاعدة يرتدي حزاما ناسفا امس (الاحد) في الجبل المطل على مدينة شبام بطريقة وحشية لا تنم عن معرفة دينية او اخلاقية او انسانية ما ادى الى مقتل اربعة سياح كوريين".
وافادت الوكالة انه "سيتم الاعلان عن هوية منفذ الهجوم الذي لم يتجاوز عمره 18 عاما وما يتصل بالهجوم في وقت لاحق بعد استكمال التحقيقات اللازمة".
من جهته، دعا نائب الرئيس اليمني الى "القضاء التام على العناصر المشبوهة التي باعت نفسها للشيطان دون تمييز او تفكير اينما كانت ومن اي مكان جاءت".
اكدت وزارة الداخلية اليمنية الاثنين مقتل اربعة سياح من كوريا الجنوبية ومرشد سياحي يمني وجرح ستة اشخاص آخرين في الانفجار الذي وقع الاحد في مدينة شبام الاثرية جنوب شرق اليمن، فيما تم اجلاء الناجين من السياح الكوريين الى سيول عبر دبي.
ومدينة شبام التي تبعد نحو 800 كلم جنوب شرق صنعاء مدرجة على لائحة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو, يطلق عليها "مانهاتن الصحراء" لانها تضم ابنية قديمة من عدة طبقات مصنوعة من الاجر./انتهى/

رمز الخبر 850216

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 10 =