قشقاوي ..../إضافة أولى وأخيرة/

واعتبر المتحدث باسم الخارجية, زيارة وزير خارجية الجمهورية الإسلامية منوجهر متكي الى دول حوض الخليج الفارسي, بأنها ناجحة وفرصة جيدة لتبادل وجهات النظر مع المسؤولين في تلك الدول.

 وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان قشقاوي اوضح في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم أن زيارة متكي للدول المطلة على الخليج الفارسي لم تكن مفاجئة, مؤكدا "ان زيارة متكي عادية وتأتي في اطار المشاورات المستمرة بين ايران ودول المنطقة ".
 واعتبر زيارة وزير خارجية الجمهورية الإسلامية منوجهر متكي الى الدول الست المطلة على الخليج الفارسي بأنها ناجحة وفرصة جيدة لأن يجري فيها متكي مباحثات مع المسؤولين في تلك الدول, مؤكدا "ان التصريحات الايجابية لمسؤولي الدول العربية توضح أنهم لا يشعرون بأي تهديد من قبل ايران ".
 وبشأن مشاركة ايران في مؤتمر دولي حول افغانستان في روما, قال المتحدث باسم وزارة الخارجية, "لم نتسلم حتى الآن أنباءً مؤكدةً بشأن المؤتمر حول افغانستان, ولم توجه الينا دعوة حتى الآن, لذا لا يمكننا القول بأننا سنشارك أم لا ".
 واعتبر قشقاوي في آخر مؤتمر صحفي له في العام الايراني الحالي المنتهي في 20 آذار/ مارس الجاري, هذا العام (1387 هـ . ش) بأنه عام حافل بالجهد الديبلوماسي في الجمهورية الإسلامية الإيرانية, مشيرا الى انه جرت خلال هذا العام 450 عملية تبادل للوفود الديبلوماسية إضافة الى استضافة مؤتمر عدم الانحياز وقمة ايكو اللتان أقيمتا بنجاح.
 ووصف قشقاوي زيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الى منظمة الأمم المتحدة ولقاءات وزير الخارجية, بأنها فرص للتعامل مع سائر البلدان.
 وقال ردا على سؤال لأحد المراسلين بشأن قرار واشنطن القاضي بتمديد الحظر الأمريكي على ايران, "ان الحظر رؤيا لا تتحقق بعد الآن, وان قضايا مثل إطلاق القمر الصناعي أميد, واستثمار (حقل) بارس الجنوبي, وابرام عقد بمليارات الدولارات بين ايران والصين, واتفاقية التعاون في مجال الطاقة بين ايران وروسيا, قد أثبتت عدم جدوى الحظر " ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
 وأضاف, اذا ارادوا مواصلة طريق فرض الحظر, فإن هذه القضية لم يعد لها تأثيرا على البرنامج النووي المدني الايراني.
 وشبه المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الإسلامية, هذا الحظر "بالسيف المتصدأ " الذي لا ينفع في شيء./انتهى/

رمز الخبر 850609

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha