محادثات ايرانية سورية لبناء مصفاة تكرير وتصدير الغاز

بدأ وزير النفط الايراني غلام حسين نوذري اليوم محادثات مع نظيره السوري بدمشق حول المشاريع المشتركة بين البلدين في مجال النفط والغاز.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان وزير النفط غلام حسين نوذري اجرى محادثات مع نظيره السوري سفيان العلاو حول الاتفاقية المبرمة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا العام الماضي حول تنفيذ المشاريع المشتركة ومن بينها بناء مصفاة لتكرير النفط في مدينة حمص السورية بطاقة 140 الف برميل يوميا وتصدير ثلاثة مليارات متر مكعب من  الغاز الايراني سنويا الى سوريا عبر تركيا بقيمة مليار دولار سنويا.
وفي هذا السياق وصف سفير ايران لدى سوريا سيد احمد موسوي المحادثات بين طهران ودمشق في مجال الطاقة بانها ايجابية , مشيرا الى ان عقدا يجري تنفيذه لمد انبوب للغاز الى سوريا عبر تركيا.
يذكر ان اتفاقية ثلاثية وقعت العام الماضي بين ايران وسوريا وفنزويلا تقضي باشاء مصفاة لتكرير النفط بطاقة 140 الف برميل يوميا في مدينة حمص السورية سيعتمد في تزويده بالنفط على 20 بالمائة من النفط الخام الثقيل الايراني بالمائة من النفط الخام الفنزويلي و25 بالمائة من النفط الخام الثقيل السوري و25 بالمائة من النفط الخام الخفيف السوري.
ومن المقررالانتهاء من بناء مصفاة حمص في غضون اربعة اعوام وتقدر تكلفتها حوالي 6ر2 مليار دولار بتمويل نسبته 33 بالمائة من فنزويلا و26 بالمائة من الجمهورية الاسلامية الايرانية و26 بالمائة من الشريك الماليزي و15 بالمائة من سوريا.
وصرح وزير النفط غلام حسين نوذري حول اهداف زيارته لدمشق قائلا : ان العلاقات الممتازة بين ايران وسوريا على جميع المستويات تقتضي على الدوام اجراء مشاورات حول مختلف القضايا وخاصة القضايا الاقتصادية.
واشار الى ان محادثاته مع وزير النفط السوري ستتناول التعاون المشترك في مجال النفط والغاز وكذلك الاسراع في انشاء مصفاة لتكرير النفط بمشاركة ايران وماليزيا وفنزويلا في مدينة حمص السورية.
واعتبر نوذري سوريا بانها احد الاسواق الهامة لتصدير المنتجات البتروكيمياوية الايرانية , مشيرا الى ايران ستصدر الغاز الى سوريا عبر تركيا./انتهى/


 

رمز الخبر 853308

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =