المالكي: الانسحاب المسؤول لن يؤثر على الوضع الأمني في العراق

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لدى إستقباله رئيسة مجلس النواب الامريكي نانسي بيلوسي, ان الوضع الأمني في العراق اصبح جيدا ولم نعد بحاجة الى اعداد كبيرة من القوات العسكرية داخل المدن.

 وافادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن مكتب رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي, أن المالكي إستقبل بمكتبه الرسمي في بغداد اليوم الأحد رئيسة مجلس النواب الامريكي نانسي بيلوسي والوفد المرافق لها.
 وقال المالكي ان العراق اليوم يشهد اجواء الديمقراطية والحرية, والوضع الأمني اصبح جيدا, ولم نعد بحاجة الى اعداد كبيرة من القوات العسكرية داخل المدن بعد ان تمكنا من السيطرة عليها وجهودنا الآن تنصب على تطوير أجهزتنا الاستخبارية, وإن الانسحاب المسؤول لن يؤثر على الوضع الأمني.
 واضاف, لاشك ان الاطراف التي تريد عرقلة العملية السياسية تقوم بدعم الارهاب من أجل زعزعة الوضع الأمني, لذلك نعمل على تقوية قدراتنا الاستخبارية وتطوير اجهزتنا الامنية للحفاظ على النجاحات التي تحققت, ولولا المصالحة الوطنية وما قامت به حكومة الوحدة الوطنية التي أثبتت بأنها تعمل لجميع العراقيين لما تحققت هذه النجاحات.
 من جهتها قالت رئيسة مجلس النواب الامريكي: اننا نتطلع الى علاقات اكثر تطورا بين البلدين فيما يخص موضوع انسحاب القوات من المدن ودعم الجهود الهادفة الى الحفاظ على استقرار الوضع الأمني, اضافة الى التعاون بخصوص الجانب المالي والحفاظ على الاموال العراقية./انتهى/
رمز الخبر 875944

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 5 =