بيلوسي تهاجم ترامب بشدة

هاجمت رئيسة مجلس النواب الأمريكي "نانسي بيلوسي"، دونالد ترامب وانتقدته بشدة، قائلة إنه أبلغ روسيا بالعملية ضد زعيم "داعش" أبو بكر البغدادي، قبل إبلاغ الكونغرس بالأمر.

وفي بيان نشرته بعدما أعلن ترامب الأحد، أن القوات الخاصة الأمريكية شنت عملية أمنية أدت إلى القضاء على البغدادي في سوريا، أشارت بيلوسي إلى أنه كان ينبغي على الإدارة أن تحيط القيادة العليا للكونغرس وأعضاء مجلس النواب علما بالعملية، والتي تم إبلاغ الجانب الروسي بها بشكل مسبق، قبل إطلاقها.

وأضافت بيلوسي، وهي عضو في الحزب الديمقراطي الذي يقود التحقيق لعزل ترامب عن السلطة، أن القاعدة نفسها يجب أن تنطبق فيما يتعلق باستراتيجية إدارة ترامب في الشرق الأوسط عموما.

واتهمت بيلوسي، التي تشغل المنصب الثالث الأكثر أهمية في نظام الحكم الأمريكي، رئيس الدولة ضمنيا بعدم الكفاءة بالقول: "تستحق قواتنا المسلحة والحلفاء قيادة قوية وحكيمة واستراتيجية من جانب واشنطن".

وذكرت أن مجلس النواب قد دعا ترامب في بيان تبناه في وقت سابق من الشهر الجاري، إلى تقديم استراتيجية واضحة حول الخطوات اللاحقة في محاربة "داعش".

ووصفت بيلوسي مقتل البغدادي بـ"الحدث ذي الأهمية"، مضيفة أنه لا يعني تفكيك تنظيم "داعش" ككل.

وتأتي انتقادات بيلوسي بعد أن عبر ترامب في خطاب ألقاه للإعلان عن تصفية البغدادي، عن شكره لروسيا لإسهامها في العملية. وقال ترامب إن العسكريين الأمريكيين أخطروا نظراءهم الروس بعزمهم نقل جنود شاركوا في العملية ضد البغدادي، فوق مناطق سورية تشرف عليها القوات الروسية على متن 8 مروحيات، وذلك دون الكشف عن هدف العملية.

وأكد ترامب أنه لم يكشف للكونغرس عن العملية خوفا من التسريات.

فيما صرح المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كونالشينكوف، بأن الوزارة لا تملك معلومات تؤكد مقتل زعيم "داعش" في إدلب بسوريا، نافيا تقديم أي مساعدة لتحليق الطيران الأمريكي في المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1898821

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 4 =