وزارة الخارجية السويدية تعبرعن اسفها للاعتداء على السفارة الايرانية في استكهولم

اعرب اثنان من مسؤولي وزارة الخارجية السويدية خلال زيارتهما للسفارة الايرانية باستكهولم عن اسفهما البالغ للاعتداء الذي قام به عدد من اعضاء الزمره الارهابية على مبنى السفارة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان السفير الايراني رسول اسلامي شرح في بداية هذا اللقاء تفاصيل الاعتداء الذي نفذه عناصر الزمر الارهابية على مبنى السفارة الايرانية , وقدم مجددا احتجاج وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه عدم قدرة الشرطة السويدية على التصدي للعناصر المعتدية على السفارة الايرانية في استكهولم.
وطالب اسلامي كذلك بالقبض على منفذي هذا الاعتداء الذي يتعارض مع القوانين والمعاهدات الدولية ومحاكمتهم.
من جانبهما اكد المدير العام لدائرة المراسيم تروله ورئيس ادارة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بوزارة الخارجية السويدية ريدبري في هذا اللقاء , ان الشرطة السويدية اعترفت انها اخطأت في تقديرها بشأن احتمال اعتداء العناصر المثيرة للعنف المتواجدة بين المتظاهرين على سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية , وتعتقد انه في وقت وقوع الحادث لم تكن هناك قوات امن كافية. 
ووعد المسؤولان السويديان بالنيابة عن وزير خارجية السويد بلفراغ بمعاقبة منفذي هذا الاعتداء , كما ان الحكومة السويدية لن تسمح للعناصر المثيرة للعنف بالتواجد امام السفارة الايرانية في استكهولم , كما انها ستعوض الخسائر التي لحقت بمبنى السفارة بشكل كامل.
يذكر ان خلال مظاهرات نظمها المنافقون والجماعات المؤيدة للملكية والشيوعيون يوم الجمعة الماضي , اقدم خلالها عدد من العناصر الارهابية على اقتحام سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في منطقة ليدينكو بمدينة استكهولم , وقد اضطروا الى مغادرة المبنى بعد دفاع بطولي من قبل الحراس وموظفي السفارة.
وكانت وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية قد استدعت مساء الجمعة الماضي السفير السويدي بطهران وسلمته مذكرة احتجاج رسمية شديدة اللهجة على هذا الاعتداء./انتهى/ 

رمز الخبر 905930

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha