اكد قائد حرس الثورة الاسلامية اللواء رحيم صفوي ان الشعب الايراني وبيد خالية وبقيادة الامام الخميني الشخصية الربانية الذي توكل على الله والشعب فقط , قد صنع ملحمة كبرى.

وافاد مراسل قسم الدفاع المقدس بوكالة مهر للانباء ان اللواء صفوي القى كلمة في مراسم افتتاح المهرجان الثالث لمكتسبات ارض النور اعتبر فيها انه لو تمت المقارنة بين الحروب التي شهدتها ايران على مر التاريخ وحرب الدفاع المقدس لاكتشفنا ان الشعب الايراني وبقيادة الامام الخميني لم يتصدى فقط للعدوان الذي شنه العراق ولكنه استطاع ايضا ان يتصدى لجميع القوى العالمية ولم يتنازل عن شبر واحد للعدو.
واكد ان امريكا والاتحاد السوفيتي السابق والدول الاوروبية ساندت العرق في حربه ضد ايران وزودته بمختلف انواع المعدات والاسلحة الحربية والمواد الكيمياوية كما ان الدول العربية في المنطقة انفقت المليارات من الدولارات على تجهيز الجيش العراقي , مشيرا الى ان وسائل الاعلام العالمية والمنظمات الدولية لم تكن مستعدة خلال الحرب وبسبب النفوذ الامريكي ان تدين العدوان العراقي على ايران.
واضاف : ان الشعب الايراني لم يتمكن خلال مرحلة الدفاع المقدس من مواجهة العراق فحسب , بل استطاع ان يطرد الجيش العراقي من الاراضي الايرانية وان يعاقبه في ارضه  , فالعراقيون لقوا اهانة بالغة في هذه الحرب , وفي الحقيقة فان قادة الجيش العراقي قد انهزموا امام شباب ايران الشجعان.
واشار قائد حرس الثورة الاسلامية الى عمليات الفاو وقال : عندما استولينا على الفاو فان الرئيس الامريكي آنذاك ذهب الى السعودية لتعزيز معنويات الجيش العراقي وتحرك الاسطول الامريكي من البحر المتوسط  الى بحرعمان ليقف الى جانب العراقيين , فعندما نقلنا 70 الف مقاتل من قواتنا الى الفاو اهتزت امريكا والاتحاد السوفيتي السابق.
واضاف : ان هذه الملحمة الكبرى استطاع ان يصنعها قائد ديني والقائد العام للقوات المسلحة مع شعب لم يتلق التدريب العسكري, موضحا ان الدفاع المقدس هي الحرب الوحيدة التي لم تفقد فيها ايران شبرا واحدا من اراضيها.  
واكد اللواء رحيم صفوي ان الدفاع المقدس وملاحمه يجب ان تبقى خالدة وان على الفنانين ان ياخذوا على عاتقهم مسؤولية الحفاظ على الروح النضالية للشعب الايراني وان يملأوا الهوة بين الجيل الحالي والسابق.
ودعا الفنانين الى ابراز الوحدة والتنسيق بين الانسان والخالق تعالى والطبيعة في مرحلة الدفاع المقدس.
وخاطب صفوي الفنانين قائلا : ان التعبوي هو الانسان الكامل في الوقت الحاضر وقدوة جميع احرار العالم في الاجيال السابقة والحاضرة والصاعدة , وان كل من يريد ان يتعلم درس الحرية والتحرر فعليه ان يتعلمها من مدرسة التعبئة.
واضاف : ان الفن في الوقت الحاضر هو فن المقاومة لا فن الاستسلام امام العدو , ويجب على شعبنا ان يتعلم فن المقاومة من اجل التصدي للمخاطر الكبرى والدولية, وهذا الفن يجب ان يعلمه للشعب فنانون مثلكم انتم المشاركون في مهرجان مكتسبات ارض النور./انتهى/  


 

رمز الخبر 91513

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =