العميد سلامي: جذور المقاومة مترسخة في إيران وفروعها تمتد حتى شرق البحر الابيض المتوسط

أكد نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية العميد سلامي ، اليوم الاثنين، أن جذور جبهة المقاومة قد ترسخت في ايران مشددا على أن فروعها تمتد الى شرق البحر الابيض المتوسط .

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية لفت خلال كلمة له اليوم الى الانتصارات التي حققتها جبهة المقاومة  مبينا ان جذور المقاومة قد ترسخت في ايران  وفرعها امتدت الى شرق البحر الابيض المتوسط .

واكد ان امريكا والكيان الصهيوني  والسعودية  قد دخلت الساحة لفرض العزلة على البلاد  وشل اقتصادها  والقضاء على ثقافتنا  وقال انهم  واجهوا الاحباط في هذه المجالات.

وحذر العميد سلامي من مؤامرات الاعداء ضد الجيل الشاب في البلاد موضحا ان ما ادى الى زوال الامبراطوريات في عصرنا الحاضر  هو الايمان والتضحيات،  وان ثقافة الدفاع المقدس هي امتداد لواقعة عاشوراء، كما ان عاشوراء هي العامل الرئيسي لقوتنا.

ولفت الى الحرب المفروضة التي شنها نظام صدام  البائد على الجمهورية الاسلامية الايرانية  (1980 -1988)   وقال: لقد ادركنا خلال فترة الدفاع المقدس ان القوة  تعد السبيل الوحيد للبقاء بشكل مشرف.  

ودعى في الوقت نفسه نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية الى عدم  توقف هذه العملية حيث ان الدفاع المقدس قد عزز من مصداقية البلاد واليوم  اصبحت ايران  تتمتع بمكانة ممتازة بين القوى العالمية.

 واشار الى اصطفاف  العدو  بكامل قوته  امام الثورة الاسلامية  مبينا ان الشعب الايراني وجه صفعة قوية للعدو في فترة الدفاع المقدس  وان اليوم  لما يتكلم سماحة قائد الثورة الاسلامية عن توجيه صفعة قوية للعدو فانه بعد لحظات توجه صفعة  للعدو،  وهذا يدل على قوة الايمان.

وشدد سلامي على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية  ببركة  المقاومة والصمود اصبحت نظاما مؤثرا  على صعيد القوى العالمية  الكبرى./انتهى/

رمز الخبر 1874336

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =