ايران وباكستان تؤكدان علي التعاون المشترك في محاربة الارهاب

أكد وزيرا داخلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية وباكستان عزم البلدين الجاد على محاربة الزمر الارهابية والتصدي لعناصرها على حدودهما المشتركة.

وأفادت وكال مهر للأنباء ان وزير داخلية الجمهورية الاسلامية مصطفى محمد نجار أكد خلال محادثاته مع نظيره الباكستاني في اسلام اباد أن ايران تعتبر من الدول الأكثر أمنا في المنطقة , مشددا على ان ايران تملك القدرة على التصدي للأعمال التي تروم الإخلال بأمنها والتي يتم فرضها من وراء الحدود , لافتا الى ضرورة تقديم الحكومة الباكستانية التعاون اللازم في هذا المجال .
وأشار الى وجود عناصر في باكستان تقدم الدعم للزمر الارهابية ومنها زمرة ريغي , موضحا ان الحدود المشتركة بين البلدين لم تشكل أي تهديد لباكستان وان ايران تحافظ دوما على علاقات الصداقة مع باكستان .
 وقال وزير الداخلية, "ان الحكومة الايرانية تتوقع في ظل تقديم الوثائق والأدلة الدامغة بشأن وجود عبدالمالك ريغي في باكستان , من المسؤولين الباكستانيين العمل باسرع وقت للقبض على هذا الشخص وجميع عناصر زمرة جندالله وإعادتهم الى ايران ".
من جانبه وعد وزير الداخلية الباكستاني بالتعاون من اجل اعتقال "عبدالمالك ريغي" قائد الزمرة الارهابية وتسليمه الى ايران .
وأعرب رحمن ملك عن أسفه للاحداث الارهابية التي وقعت في المناطق الشرقية لايران , قائلا "ان باكستان مستعدة لجميع أشكال التعاون مع ايران في مجال محاربة الارهاب ".
وأكد أن أعداء البلدين يسعون الى إضعاف العلاقات بين ايران وباكستان , لافتا الى ضرورة العمل بوعي والتعاون في مواجهة هذه المؤامرات ./انتهى/

رمز الخبر 969872

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =