على الدول الاسلامية ان تعزز تعاونها وعلاقاتها أكثر من السابق

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي لدى استقباله اليوم رئيس الوزراء الكويتي, أن على الدول الاسلامية وخاصة دول الخليج الفارسي ان تنمي تعاونها وعلاقاتها فيما بينها أكثر من السابق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي اشار خلال استقباله اليوم الاحد, الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح, الى الثروات الطبيعية العظيمة التي تمتلكها الدول المطلة على الخليج الفارسي, قائلا "ينبغي على دول الخليج الفارسي التي تملك ثروات طبيعية هائلة أن تحتل موقعا أفضل في مجال الازدهار العلمي والمادي, وأن يكون لها تاثير اكبر على الصعيدين السياسي والدولي, وان هذا الهدف لن يتحقق الا بمزيد من التعاون فيما بيننا ".
واضاف, "بالطبع ان لهذا التعاون أعداء ايضا, ولكن ينبغي علينا اتخاذ القرارات دوما خلافا لرغبة الاعداء وعلى اساس مصالحنا ".
كما شدد قائد الثورة الاسلامية على ضرورة ان تولي الدول الاسلامية اهتماما اكبر لتعزيز العلاقات والتعاون فيما بينها, موضحا ان الحكمة تقضي بأن يحدد الانسان أصدقائه ويتعاون معهم, وأكد أن عدم التعاون بين الدول الاسلامية وخاصة الدول المسلمة الجارة بجميع اشكاله يعتبر عملا خارج اطار الحكمة .
وتطرق سماحته الى الحرب التي شنها ديكتاتور العراق المقبور صدام على ايران واستمرت لثمان سنوات ومن ثم مهاجمة صدام للكويت , قائلا "ان أعمال صدام كانت خارج اطار الجيرة, وقد ألحق أضرارا كبيرة بدول المنطقة ".
ووصف آية الله العظمى الخامنئي مواقف دولة الكويت وتعاونها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنه جيد, مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب بتوسيع التعاون مع الكويت في جميع المجالات .
وفي هذا اللقاء الذي حضره النائب الأول لرئيس الجمهورية محمد رضا رحيمي, أكد رئيس الوزراء الكويتي ان العلاقات بين ايران والكويت عريقة جدا, وقال "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية أثبتت أخوتها وصداقتها للشعب الكويتي خلال الفترة العصيبة ابان فترة هجوم صدام على الكويت, ونحن نعتبر ايران شقيقة وصديقة لنا على الدوام ".
وأشار الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح الى تشكيلة الوفد المرافق له في هذه الزيارة, قائلا "ان حكومة الكويت عازمة على تنمية علاقاتها مع ايران في جميع المجالات, والاستفادة من خبرات المتخصصين الايرانيين ".
واعتبر رئيس الوزراء الكويتي عدم تأييد بلاده لقرار لجنة حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة ضد ايران , دليل على الموقف الحازم والثابت للكويت في دعمها للجمهورية الاسلامية الايرانية ./انتهى/

رمز الخبر 988331

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =