متكي : منفذو العمليات الارهابية الاخيرة في العراق هم اعداء الحرية

اعتبر وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي , ان منفذي العمليات الارهابية الاخيرة في العراق هم اعداء الحرية والديمقراطية وحق الشعب العراقي في تقرير مصيره.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية منوجهر متكي ندد خلال استقباله اليوم السبت بطهران رئيس وزراء اقليم كرستان العراق برهم صالح , بالاعمال الارهابية الاخيرة في العراق , معربا عن ثقته بان ارادة الشعب العراقي ستتغلب على ارادة الارهابيين الذين يستهدفون امن واستقرار وتنمية ووحدة العراق وشعبه.
واعرب وزير الخارجية عن امله في نجاح اقامة الانتخابات القادمة في العراق , مشيرا الى ان بعض الجهات الداخلية والخارجية على الرغم من تظاهرها بشعار الديمقراطية كانت تعارض منذ البداية العملية السياسية وبناء المؤسسات في العراق.
واشار متكي الى ان العراق الجديد يملك امكانيات واسعة على صعيد العلاقات الثنائية والاقليمية , داعيا الى تعزيز التعاون الثنائي والمشاركة في التعاون الاقليمي.
واوضح ان اتجاه العراق نحو التعاون الاقليمي المتعدد الجوانب يعد ايضا من مجالات تنشيط دور العراق في المنطقة.
واشار متكي الى الاتصالات السياسية بين البلدين , مؤكدا ضرورة ربط العلاقات على الصعيد السياسي مع الاصعدة الاخرى وخاصة على الصعيدين الثقافي والاقتصادي.
واكد وزير الخارجية على اهمية الاستفادة من مختلف الامكانيات المتاحة واستكشاف الامكانيات الجديدة وانجاز المشاريع في مجالات التجارة والنفط والغاز والمواصلات والاتصالات والثقافة والسياحة لايصال حجم التبادل الاقتصادي بين ايران والعراق الى خمسة مليارات دولار.
وتطرق الى نشاطات الشركات الايرانية في تنفيذ المشاريع العمرانية في كردستان العراق ومن بينها انشاء الانفاق والطرق والجسور , واشار الى اهمية التبادل الثقافي في مجال اقامة الاسابيع الثقافية والتعاون بين الجامعات وسفر السواح والتعاون بين المحافظات الحدودية المجاورة , معتبرا تطوير مجالات التعاون هذه , تصب بمصلحة طهران وبغداد والشعبين الايراني والعراقي وتوسيع الرخاء في المنطقة.
من جانبه نقل برهم صالح في هذا اللقاء تحيات الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس حكومة اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني , معتبرا ان زيارته لايران تأكيد على الاهمية الفائقة التي يوليها العراق لعلاقاته مع الجمهورية الاسلامية الايرانية , وان هناك اجماع لدى القيادة العراقية على تعزيز العلاقات مع ايران.
واشار برهم صالح الى الخسائر التي سببها النظام البعثي السابق في العراق للشعبين الايراني وسكان كردستان العراق , مضيفا : ان دعم النظام السياسي الجديد في العراق يضمن مصالحنا ومصالح المنطقة.
ووصف برهم صالح كردستان العراق بانها جسر لتوسيع التعاون بين الشعبين العراقي والايراني.
واكد كذلك على ضرورة ايجاد التسهيلات القنصلية والرحلات الجوية المباشرة بين البلدين ومضاعفة المبادلات الثقافية وايفاد طلاب الجامعات الى ايران وتأسيس قسم للدراسات الايرانية في الجامعات.
وشرح برهم صالح كذلك في هذا اللقاء آخر التطورات الجارية في العراق والمنطقة مشيرا الى الاوضاع الحساسة في العراق , مضيفا : ان التصدي لعودة الدكتاتورية والعناصر الداخلية والخارجية الذين يحاولون استنادا الى مصالحهم الخاصة ان يحكم البعثيون والقاعدة هي من التحديات السياسية التي يواجهها العراق./انتهى/ 
    

 

رمز الخبر 1003320

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =