الكشف عن مصادر قناة العربية بنشر الشائعات حول الدبلوماسيين الايرانيين

نفى مصدر دبلوماسي مطلع ما بثته قناة العربية حول طلب خمسة دبلوماسيين ايرانيين اللجوء السياسي الى اربع دول اوروبية.

وقال المصدر المطلع في تصريح خاص لمراسل وكالة مهر للانباء : ان قناة العربية معروفة بنشر الادعاءات الواهية والملفقة للابواق الدعائية وبث الاشاعات , وان اخبارها مشابهة لاساليب وسائل الاعلام الصهيونية ولا قيمة لها من الناحية المهنية.
وفيما يتعلق بمصدر خبر لجوء 5 دبلوماسيين ايرانيين اوضح : ان هذه القناة الاخبارية نقلت خبر لجوء 5 دبلوماسيين ايرانيين عن شخص يدعى سيد علي اكبر اميد مهر وهو موظف قديم ومطرود من وزارة الخارجية , وكان في السابق عضوا مؤثرا لفترة طويلة في حزب رستاخيز والزمرة الموالية لنظام بهلوي البائد , وفي عام 1995 هرب من بيشاور الى دبي باساليب ملتوية.
واكد : ان الموظف المذكور الذي لديه خبرة خاصة في تزوير الوثائق , استمر في نشاطاته عن طريق مراكز المخابرات الامريكية في دبي بصفته مخبرا ومحللا لدى المؤسسات المخابراتية والسياسية والدعائية في امريكا وحلفائها , وهو منهمك في مهمته الجديدة بتلفيق واختلاق انواع الشائعات ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية في وسائل الاعلام العربية والغربية.
واشار المصدر المطلع ان سيد علي اكبر اميد مهر كان  قبل الثورة الاسلامية احد مساعدي حزب رستاخيز ومدير ناحية ايرانشهر ومساعدا لقائمقام مياندوآب , وكان والده من عناصر الشرطة في نظام الشاه.
واضاف : ان اميد مهر وبهدف اخفاء ماضيه ونهجه اللاانساني في حزب رستاخيز ومحو نتائجها والحصول على سمعة حسنة لدخول وزارة الخارجية اقدم على تغيير اسمه من علي اكبر حاجي نجاد الى علي اكبر اميد مهر , ليمهد الارضية لمواصلة نشاطاته الخارجية.
وتابع قائلا : ان مسار نشاطات قناة العربية وتزييف الاخبار والاعتماد على مصادرغير موثقة في التعامل غير المهني وخارج العرف الاعلامي ادت الى ان يطلق على هذه القناة في المنطقة قناة العبرية./انتهى/

 

رمز الخبر 1015376

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =