قائد الثوره يشيد بمشاركه الشعب الايراني في مسيره ذكري انتصار الثوره

اشاد قائد الثوره الاسلاميه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي بمشاركه الشعب الايراني في مسيره ذكري انتصار الثوره الاسلاميه قائلا ان الشعب الايراني قطع الطريق علي اعداء الثوره من خلال مشاركته الواسعه في المسيرات

وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان قائد الثوره الاسلاميه الذي كان يتحدث اليوم في اجتماع اهالي مدينه تبريز في الذكري الثانيه والثلاثين لانتفاضتهم في وجه النظام الملكي البائد اكد ان الثوره الاسلاميه تحمل في طياتها اهداف ساميه رسمها الامام الخميني الراحل وهي تتلائم و تطلعات الشعب الايراني المسلم حيث ان هذه الشجره الطيبه اصبحت اليوم متجذره و تجذب قلوب الجميع .
 واضاف سماحه القائد ان اعداء الثوره وبعض الفئات التي تتحدث بلغه الاعداء سواء بعلم او بغيرعلم تحاول ان توحي بان الثوره الاسلاميه انحرفت عن مسارها الحقيقي ولكن في الواقع ان الثوره تسير علي الخطي التي حددها الامام الخميني الراحل منذ انتصار الثوره الاسلاميه.
واضاف انه لو كانت الثوره الاسلاميه خرجت عن مسارها لما احتشدت الملايين في انحاء ايران لدعم الثوره الاسلاميه في ذكراها الحادي والثلاثين.
وشدد قائد الثوره الاسلاميه علي ان الولاء الي الثوره الاسلاميه يدفع الشعب الايراني الي بلوغ  مبتغاه الحقيقي قائلا من يتنصل عن الوفاء بالوعود تحاه الثوره الاسلاميه سوف يخسر لان الثوره تنطلق بقوه نحو مستقبل مشرق ومن يقف في وجهها سيكون هو الخاسر .
واضاف ان اعداء الثوره والمعارضه المغفله خططوا منذ فتره بعيده لاثاره الصراعات يوم 22 بهمن " الحادي عشر من فبراير/ شباط/" والايحاء بان الشعب الايراني بات يتذمر من الثوره ولكن الشعب من خلال مشاركته الواعيه والمليونيه في المسيرات وجه صفعه علي وجه الاعداء.
وتطرق الي المزاعم التي تطلقهابعض الدول ضد ايران قائلا ان هذه الدول المستكبره التي لاتتمتع بمكانه حتي بين شعوبها تزعم بان المجتمع الدولي يعارض الجمهوريه الاسلاميه في حين ان جل الشعوب والدول اساس تعارض سياسه الدول الاستكباريه ولا تكن العداء لايران.
واضاف انه مما لاشك فيه فان القوي الاستكباريه والصهاينه يعارضون الجمهوريه الاسلاميه لان ايران تنادي بالحريه والعداله في العالم.
واضاف ان قاده الدول الغربيه ومنها الرئيس الاميركي كانوا يتحدثون منذ فتره عن الشعب الايراني ولكن مسيرات يوم الحادي عشر من شباط ذكري انتصار الثوره اثبتت بان الشعب الايراني لم ولن يتخلي عن مبادي ء الثوره الاسلاميه.
وشدد ايه الله السيد علي الخامنئي علي ان الجمهوريه الاسلاميه  لا تتخلي عن مبادئها ولا تخشي من معارضه القوي الاستكباريه ونقول بكل صراحه باننا نعارض القوي الاستكباريه وهيمنه هذه القوي علي العالم ولا نسمح لهذه الدول المعدوده ان تتلاعب بمصير شعوب العالم.
واعتبرقائد الثوره الاسلاميه اسباب معارضه بعض الدول لنشاطات ايران النوويه السلميه بانها جاءت بسبب صمود الشعب الايراني في وجه تلك الدول قائلا ان اميركا ارسلت مبعوثها المتجول الي دول الخليج الفارسي لتكرار الاكاذيب الباطله ضد ايران ولكن لا احد يصدق تلك الاكاذيب لان الاداره الاميركيه لا تفكر الا بمصالحها وتحاول من اجل انتهاك حقوق شعوب المنطقه.
 واضاف ايه الله السيد علي الخامنئي ان كل الشعوب والدول في المنطقه تدرك تماما بان ايران كانت ومازالت تدعو الي المحبه والسلام وتعمل من اجل رفع رايه العزه والشموخ وبسبب هذه الاهداف الساميه استطاعت ان تتغلب علي اعداءها.
واشاد قائد الثوره الاسلاميه بولاء اهالي مدينه تبريز للثوره الاسلاميه واصفا اياهم بانهم من رواد الثوره الاسلاميه  قائلا ان اهالي محافظه آذربايجان الشرقيه من خلال ثقافتهم ووعيهم يدركون حجم المخاطر و يقومون برد فعل مناسب لمواجه تلك المخاطر.
هذا وقد قدم امام جمعه مدينه تبريز آيه الله مجتهد شبستري في بدايه هذا اللقاء شرحا حول التضحيات التي قدمها اهالي مدينه تبريز طيله العقود الثلاثه الماضيه ./انتهي /

رمز الخبر 1036233

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha