قال شهود عيان ان القوات الامريكية تدعمها عشرات الدبابات وعربات برادلي المقاتلة اجتاحت يوم الخميس مدينة الصدر ببغداد والتي تمثل قاعدة تأييد لمقتدى الصدر.

ودعا جنود في عربات همفي رجال ميليشيا جيش المهدي الموالين للصدر لالقاء السلاح. وبدا أن أفراد جيش المهدي قد أوقفوا القتال واختفوا حسبما نقلته وكالة مهر للانباء عن رويترز.
وتعد العملية التي بدأت يوم الاربعاء اكبر حملة ضد جيش المهدي في بغداد.
وانطلقت من العربات الامريكية رسالة وجهت بالعربية عبر مكبرات الصوت الى سكان مدينة الصدر تقول ان حكومتهم حظرت جميع الميليشيات في العراق وتحثهم على القاء السلاح.
وانتشرت العربات المدرعة في جميع الشوارع الرئيسية في مدينة الصدر التي يعيش فيها نحو مليوني نسمة. وأزال الجنود شحنات مريبة وذخيرة حية بينما أخذ بعض السكان يتابعونهم من على الارصفة.
وكانت القوات الامريكية قد تقدمت يوم الاربعاء ودخلت مدينة الصدر حيث قوبلت بمقاومة متقطعة. وقال الجيش انه قتل 50 من رجال الميليشيا خلال تقدمه./انتهى/

رمز الخبر 105120

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =