شهيد وخمسة جرحى عقب قصف إسرائيلي جنوب الضفة

استشهد القيادي في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" علي إسماعيل السويطي صباح الاثنين عقب ساعات من محاصرة قوات الاحتلال الإسرائيلي لمنزله في بلدة بيت عوا غرب الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان المطارد القسامي علي السويطي (40 عامًا) استشهد خلال اشتباكٍ مسلحٍ وقع فجر اليوم أثناء محاصرة منزلٍ في بيت عوا جنوب غرب الخليل، وهو مطلوبٌ لقوات الاحتلال منذ ثماني سنوات .
وقد أكدت "كتائب الشهيد عز الدين القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" نبأ استشهاد المجاهد القسامي، متوعدةً بالانتقام لدمائه .
وذكرت مصادرة موثوقة لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" استشهاد المطارد القسامي السويطي بعد أن حاصرت قوة صهيونية كبيرة اشتركت فيها الطائرات منزل الأسير محمود السويطي الموجود حاليًّا في سجون الاحتلال .
وأفاد شهود عيان بأن أكثر من 70 آلية عسكرية وجرافات تابعة لجيش الاحتلال اقتحمت بلدة بيت عوا فجر اليوم الإثنين، وطالبت من فيه بالاستسلام، إلا أن سكان المنزل رفضوا الخروج فقام جنود الاحتلال بإطلاق النار باتجاه المنزل وأخرجوهم بالقوة .
ثم دار اشتباك استمرَّ أربع ساعات بين المطارد السويطي وقوات الاحتلال، رافضًا الاستسلام، وقامت قوات الاحتلال بتفجير المنزل واحتجاز جثمان الشهيد لأكثر من ساعة قبل سحبه بالحبال وتسلميه لأهالي البلدة .
وأغلقت قوات الاحتلال جميع مداخل البلدة خلال محاصرة المنزل، ومنعت الطواقم الطبية والصحفية من دخولها، وقامت جرافات الاحتلال بهدم أجزاء كبيرة من المنزل .
وشهدت البلدة مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال أسفرت عن إصابة خمسة جنود من جيش الاحتلال بالحجارة، وإصابة ستة شبان فلسطينيين عرف منهم محمود المسالمة، الذي أصيب برصاصة في رأسه، ونقل إلى مستوصف بيت عوا الطبي، ووصفت جراحه بالمتوسطة .
وقام آلاف الفلسطينيين الغاضبين بحمل جثمان الشهيد على أكتافهم، وساروا في شوارع البلدة، مطالبين بالانتقام لدم الشهيد حيث تقوم الآن جماهير بيت عوا ومدينة دورا بمواراته الثرى في مقبرة القرية .
وأشارت مصادر محلية إلى أن المطارد الشهيد علي السويطي مطلوبٌ للاحتلال منذ ثمانية أعوام بـ"تهمة" الانتماء إلى "كتائب الشهيد عز الدين القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وهو أبٌ لسبعة عشر ولدًا .
وأكدت مصادر أخرى لمراسلنا أن الشهيد السويطي لوحق لثماني سنوات من قبل الاحتلال، فيما شهدت السنوات الأخيرة ملاحقة مزدوجة لها من قبل قوات الاحتلال من جهة وأجهزة أمن سلطة "فتح" من جهة ثانية .
وكانت الإذاعة الصهيونية قد ذكرت اليوم أن الشهيد السويطي أحد أبرز الشخصيات الخطيرة والمركزية، وقد أقرَّت أن الجيش الصهيوني حقَّق إنجازًا كبيرًا بتصفية السويطي ./انتهى/
رمز الخبر 1071289

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =