اعتقال مدبري الهجمات على ثلاث سفارات في بغداد

أعلنت قيادة عمليات بغداد الثلاثاء، اعتقال المجموعة المسلحة المسؤولة عن تنفيذ الهجمات الانتحارية ضد ثلاث سفارات الشهر الماضي ، مؤكدة أن الانتحاريين الذين نفذوا التفجيرات كانوا من سوريا.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن موقع السومرية نيوز ان المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا قال في مؤتمر صحفي ، إن "الأجهزة الأمنية تمكنت من اعتقال المجموعة المسؤولة عن تنفيذ الهجمات التي استهدفت السفارات الإيرانية والمصرية والألمانية  خلال شهر نيسان الماضي"، مبينا أن الأجهزة الأمنية اعتقلت الإرهابي مبارك احمد عباس المسؤول عن تنفيذ وتهيئة للتفجيرات فضلا عن عددا من آخر من أفراد المجموعة المرتبطة بوالي بغداد مناف الراوي المعتقل لدى الأجهزة الأمنية".
وأضاف عطا أن "مبارك هو مسؤول في القاعدة، ومهمته جلب المسلحين الى منزله في حي القادسية غرب بغداد لتزويدهم بالأحزمة الناسفة والسيارات المفخخة لتنفيذ أعمالهم في العاصمة"، مؤكدا أن الأجهزة الأمنية "عثرت على أشرطة مصوّرة (فيديو) تؤكد قيام مبارك بتدريب الشباب على الأعمال الانتحارية".
وعرض عطا خلال المؤتمر شريط فيديو يظهر قيام مبارك بتدريب شاب اسمه حسن على لبس الحزام الناسفة وترديد الشعارات التي تسبق تنفيذ العملية الانتحارية، وذكر عطا أن الشاب الذي ظهر في الشريط تم قتله من قبل شرطة الفلوجة أثناء محاولته تفجير احد الجسور في المدينة.
ولفت المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد إلى أن منفذي العمليات الانتحارية الثلاثة التي استهدفت السفارات كانوا من سوريا، مشيرا إلى اعتقال انتحاري رابع فشل في تفجير نفسه في يوم تفجيرات السفارات يدعى هيثم احمد خلف محمد يبلغ من العمر 17 عاما كان يستهدف تفجير مديرية حماية السفارات في منطقة العرصات وسط بغداد.
وذكر عطا أن "عمليات بغداد أعلنت مقتل هيثم في وقتها لأسباب أمنية تتعلق بطلب الخلية الاستخبارية عدم إعلان اعتقاله للبحث عن المجموعة المسؤولة عن التفجيرات"./انتهى/
رمز الخبر 1076937

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =